July 22, 2017 / 5:25 PM / a year ago

تلفزيون-جسر عائم.. همزة الوصل الوحيدة أمام سكان الموصل لبدء حياتهم من جديد

القصة

على جسر عائم يربط شرق الموصل بغربها يعبر سكان المدينة التي مزقتها معركة طرد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية جيئة وذهابا سعيا لبناء حياتهم من جديد.

ويعرف الهيكل المؤقت باسم جسر النصر وهو السبيل الوحيد لعبور نهر دجلة الذي يقطع الموصل. ودمرت حرب شوارع استمرت تسعة أشهر بين القوات العراقية والمتشددين الجسور الأخرى بالمدينة ومن بينها الجسر الحديدي.

وبعد أن عادت الموصل إلى سيطرة الحكومة يعبر الآلاف الجسر يوميا لتفقد المنازل في الشطر الغربي المدمر وجمع المتعلقات أو البحث عن مكان للإقامة في الشرق.

ولدى السكان جميعا حكايات عن المعاناة والصعوبات التي واجهوها خلال ثلاث سنوات من حكم الدولة الإسلامية. وعلى الرغم من ارتياحهم لانتهائه فإنهم يشعرون بالقلق الآن بشأن المأزق الحالي والمستقبل.

ويكافح الكثيرون من سكان غرب الموصل، حيث دمرت الضربات الجوية والمدفعية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة أحياء بالكامل، لدفع إيجار مساكن مؤقتة. ويكونون في أغلب الأحيان بلا عمل كما نفد ما لديهم من مال.

ويجب على المدنيين عبور الجسر الذي شُيد لأغراض عسكرية سيرا على الأقدام. وتتوقف سيارات الأجرة على الجانب الشرقي على بعد نحو نصف كيلومتر حتى يفحص الجنود أوراق سائقيها.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below