22 تموز يوليو 2017 / 20:45 / منذ شهرين

اندلاع أعمال عنف في كراكاس مع خروج مسيرة مناهضة لمادورو

كراكاس 22 يوليو تموز (رويترز) - أطلق جنود في فنزويلا على متن دراجات نارية الغاز المسيل للدموع على المئات من الشبان المقنعين الذين رشقوهم بالحجارة في كراكاس اليوم السبت في أحدث احتجاج ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

وكان ائتلاف الاتحاد الديمقراطي دعا لمسيرة إلى المحكمة العليا الموالية لمادورو دعما لقضاة جدد اختارتهم المعارضة أمس الجمعة لكن قوات الأمن اعترضت طريق المسيرة بالسيارات المدرعة ودروع مكافحة الشغب.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عدد من الأشخاص من بينهم الطالب المعارض ويلي أرتيجا الذي اشتهر بعزفه على كمان في مواجهة صفوف رجال الأمن.

وقال شهود إن مسعفين عالجوا أرتيجا بأحد الشوارع حيث ظهر ووجه ملطخ بالدماء.

وقال النائب البرلماني لويس فلوريدا خلال المسيرة ”القمع هو الوسيلة الوحيدة التي تجعل هذا النظام في السلطة حتى الآن“ ملقيا بالمسؤولية على حكومة مادورو في تجدد أحداث العنف. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below