24 تموز يوليو 2017 / 10:38 / منذ شهرين

مفوضية اللاجئين تتهم أستراليا بالتنصل من اتفاق طالبي اللجوء

سيدني 24 يوليو تموز (رويترز) - اتهمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أستراليا اليوم الاثنين بالتنصل من اتفاق لتوطين بعض طالبي اللجوء المستضعفين المحتجزين في مراكز احتجاز مثيرة للجدل في الخارج لكن كانبيرا قالت إن هذه الصفقة لا وجود لها.

وتتخذ أستراليا موقفا صارما من طالبي اللجوء وترسل من تعترض طريقهم في البحر إلى مخيمات لفحص طلباتهم على جزيرة ناورو الصغيرة بجنوب المحيط الهادي وجزيرة مانوس بدولة بابوا غينيا الجديدة وتبلغهم بأنه لن يتم توطينهم أبدا في أستراليا.

وقالت المفوضية إن أستراليا وافقت على توطين بعض من نحو ألفي رجل وامرأة محتجزين في الخارج مقابل الحصول على مساعدة المفوضية في تسهيل اتفاق تبادل مع الولايات المتحدة.

وقال المفوض السامي فيليبو جراندي في بيان ”وافقنا على القيام بذلك في ظل تفاهم واضح بأن اللاجئين المستضعفين الذين لهم صلات قرابة قوية في أستراليا سيسمح لهم في نهاية المطاف بالاستقرار هناك“.

وأضاف ”أبلغت أستراليا المفوضية في الآونة الأخيرة بأنها ترفض حتى قبول هؤلاء اللاجئين“.

وقالت متحدثة باسم وزارة الهجرة الأسترالية لرويترز إن هذا الاتفاق لا وجود له.

وتتضمن صفقة التبادل أن تستقبل الولايات المتحدة لاجئين من مراكز الاحتجاز الأسترالية في الخارج على أن تقبل أستراليا لاجئين من أمريكا الوسطى. ويهدف الاتفاق في جانب منه إلى مساعدة أستراليا على إفراغ المراكز التي قوبلت بانتقادات شديدة من الأمم المتحدة وجهات أخرى.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصفقة هذا العام بأنها ”غبية“. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below