24 تموز يوليو 2017 / 16:28 / بعد شهرين

تلفزيون-عائلة بدوية في البصرة تجد عملا مربحا في تجارة السيارات المُتهالكة

الموضوع 1022

المدة 3.59 دقيقة

البصرة في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

مئات السيارات القديمة التي يعلوها الصدأ والحافلات والشاحنات تلقى في ساحة للخُردة غربي منطقة الزبير في محافظة البصرة جنوب العراق.

ويدير تلك الساحة مجموعة من البدو وتُعرف تلك الساحة وغيرها محليا بوصف كراجات البدو.

وعلى مر السنين أشتهرت ساحة السيارات تلك أو مقبرة السيارات بأنها أكبر مقبرة للسيارات في جنوب العراق وأضحت بمثابة سوق مربحة لقطع غيار السيارات التي يمكن أن تُباع وتُشترى بأسعار معقولة.

وبدأ العمل في تفكيك السيارات القديمة والمتهالكة وتحويلها إلى قطع غيار أول ما بدأ في البصرة على يد أخوين في عام 2003 لكنه سرعان من ازدهر واشتغل به كثير من الناس.

وقال مالك مشارك في أحد تلك الكراجات ويدعى ناصر هلال ”من البداية. من واحد صار ٦٠ كراج مشي التفسيخ (تفكيك السيارات القديمة) بالزبير. تقسيط سيارات القديم تجيبه تسقطه هنا بالتفسيخ. ليش يظل بالشارع، بالبيوت وبالدرابي (الأزقة)؟ نجيبه. هم يستفاد منه المواطن، الدولة منه، وهم أبو السيارة مستفاد، تفسيخ سيارة قديمة“.

وأصبحت تلك الساحة واحدة من أكبر مصادر قطع غيار السيارات لمحافظات جنوب العراق وحتى للعاصمة بغداد حيث يمكن لأصحاب السيارات الحصول على قطع غيار لسياراتهم بسعر أرخص من أي مكان آخر.

وأضاف هلال ”هاي العالم كلها تجي هنين (هنا) ما كان من الديوانية، الكوت، السماوة، العمارة. من أين ما كان . سفرات قبل سفرات مفتوحة، الحدود على الكويت يجيبون أغراض يستفاد العالم، هسا (حاليا) سدوه، سفوان يأخذ الآن من عندنا مكائن (محركات)، يجفتها ويرتبها ويمشي أمور العالم بيها. إذا يروح صناعة حمدان، الماكينة قيمتها ٨ أوراق (800 دولار)، ٧ أوراق، ٩ أوراق هاي أسعارها، المكائن يصير بالعراقي تقريبا فوق المليون، العالم اللي ما عنده يأتي يأخذ مكينة بورقين (200 دولار) مثلا ب ٢٥٠ (250 دولار) مثلا هذا المبلغ.“

وساحة تفكيك السيارات مملوكة حاليا لعدد 25 بدويا كلهم أقارب.

وأوضح أحد أفراد تلك العائلة ويدعى جاسم خضير محمد أن العائلة هجرت مهنتها الرئيسية في رعي الإبل والماشية والغنم للعمل في تجارة السيارات الخردة والقديمة.

وقال محمد لتلفزيون رويترز ”اللي يقول لك..ناس إحنا بدو كنا بالبر (الصحراء). الحلال (الإبل والماشية والأغنام) قبل يريد علف ويريد شغلات هاي وغلت السوق. بعنا الحلال وجينا ع المصلحة هاي. مصلحة مثل ما تقول. عيلتك (عائلتك) مرتاحة بالولاية وأنت بتشتغل على باب الله. تيجي الصبح تروح لحالك الظهر“.

وفي أعقاب الإطاحة بصدام حسين في أبريل نيسان 2003 سرعان ما فتح العراق حدوده أمام التجارة الحرة وكان العراقيون حريصون على شراء سيارات مستوردة.

وتسبب تدفق سيارات مستوردة بأعداد هائلة في زيادة أعدادها بالعراق وبالتالي دفع إلى تكهين مزيد من السيارات القديمة لتلك الساحات أو كراجات أو مقابر السيارات.

وأوضح محمد أنهم يشترون السيارات القديمة من أصحابها ثم يفككونها ويبيعونها كقطع غيار.

ويعيدون بيع اللوحات المعدنية للسيارات وكذلك هياكل السيارات القديمة ومحركاتها لمصانع الحديد والصلب الحكومية من أجل إعادة تدويرها.

وأردف محمد أن أعمالهم تباطأت منذ قدمت الحكومة مشروعات قوانين جديدة بشأن بيع وشراء لوحات تراخيص السيارات.

وقال ”يوميا كنا نفسخ واحدة واثنين وثلاثة وبعدين صاروا حتى عشرة باليوم. بس هسا (حاليا) خفت. هسا باليوم يمكن نفسخ يوم سيارة ويوم ماكو (لا شيء). ويمكن بالسبوع (الأسبوع) سيارة صرنا. من وراء من؟ من وراء هاي توزيع الرغم على أساس الدولة وزعت. بس هي ما وزعت للآن هسا المواطن يجينا لحد الآن بيدور أرقام“.

وأيا ما كان الأمر فإن هذه العائلة البدوية وجدت عملا مربحا يفيدهم ويفيد أصحاب السيارات المتهالكة وكذلك أصحاب السيارات الأخرى الذين يحتاجون قطع غيار لسياراتهم بأسعار معقولة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below