25 تموز يوليو 2017 / 20:51 / بعد شهرين

الأمم المتحدة تتهم "عناصر" بجيش الكونجو بحفر معظم المقابر الجماعية في كاساي

كينشاسا 25 يوليو تموز (رويترز) - اتهمت الأمم المتحدة ”عناصر“ من جيش الكونجو اليوم الثلاثاء بحفر معظم المقابر الجماعية التي عثرت عليها في إقليم كاساي الذي يعصف به التمرد في وسط جمهورية الكونجو الديمقراطية.

وتقرير مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان في الكونجو يمثل المرة الأولى التي تشير فيها المنظمة الدولية مباشرة إلى أن القوات الحكومية حفرت المقابر.

ولم يتسن الحصول على تعليق من وزير حقوق الإنسان في الكونجو لكن الحكومة نفت مرارا مسؤولية قواتها عن عشرات المقابر الجماعية التي عثر عليها منذ بدأت ميليشيا كاموينا نسابو تمردا في أغسطس آب الماضي وطالبت برحيل القوات الحكومية من المنطقة.

وجاء في التقرير ”رصد مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان في الكونجو حتى 30 يونيو 42 مقبرة جماعية في المجمل في هذه المناطق الثلاث (من كاساي) والتي حفرت معظمها عناصر من الجيش الكونجولي في أعقاب اشتباكات مع من يفترض أنهم أعضاء ميليشيا“.

وكان مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان في الكونجو قال هذا الشهر إنه حدد 38 مقبرة جماعية محتملة أخرى في الجزء الغربي من كاساي مما يرفع العدد الإجمالي إلى 80.

وقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص وشرد 1.5 مليون جراء العنف ضمن اضطرابات تشهدها البلاد منذ رفض الرئيس جوزيف كابيلا التنحي عقب انتهاء ولايته في ديسمبر كانون الأول. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below