26 تموز يوليو 2017 / 13:27 / منذ 24 يومًا

رئيس وزراء اسبانيا ينفي أمام محكمة أي علم بخطة تمويل غير مشروعة

سان فيرناندو دي هيناريس 26 يوليو تموز (رويترز) - نفى ماريانو راخوي رئيس وزراء إسبانيا اليوم الأربعاء أي علم له بخطة تمويل غير مشروعة داخل حزب الشعب الذي ينتمي له ليصبح بذلك أول رئيس وزراء في اسبانيا يدلي بشهادته أمام محكمة مما دفع البعض إلى مطالبته بالاستقالة.

وأعاد ظهور راخوي أمام المحكمة تسليط الضوء على فضائح فساد وتربح مستمرة منذ فترة طويلة لوثت سيرة حزبه في وقت حرج بعد أن فقد الأغلبية البرلمانية. وراخوي ليس متهما بارتكاب أي مخالفات.

وكانت مزاعم عن تلقي الحزب رشا قد وصمت الحزب منذ سنوات وعادت للظهور في إطار محاكمة كانت تتركز في بادئ الأمر على تعاملات غير مشروعة بين مجالس محلية صغيرة وشبكة من الشركات.

ولدى سؤاله أمام المحكمة عما إذا كان على علم بما إذا كان حزب الشعب قد أدار خطة تمويل غير مشروعة للحملات الانتخابية وتلقى تبرعات نقدية من مانحين مجهولين رد راخوي قائلا "مطلقا".

ونفى رئيس الوزراء كذلك تلقى أي أموال غير مشروعة قائلا إن أي مزاعم من هذا النوع "لا أساس لها من الصحة على الإطلاق".

وقال راخوي "لم أسمع شيئا لأنني كما قلت لم أكن قط مسؤولا عن الأمور المالية داخل الحزب".

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below