26 تموز يوليو 2017 / 13:52 / منذ شهرين

شيبرز تعلمت من درس الأولمبياد القاسي قبل بطولة العالم (قوى)

26 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم ترتق العداءة دافنه شيبرز لمستوى التوقعات في أولمبياد ريو 2016 لكن ملكة سباقات السرعة الهولندية تشعر انها باتت أقل ضغوطا قبل بطولة العالم لالعاب القوى الشهر المقبل في لندن حيث تعلمت دروسا مهمة من العام الماضي. وقبل العاب ريو كان كثير من عشاق الرياضة يرشحون شيبرز للفوز بثنائية سباقي 100 و200 متر لكنها حصلت على فضية وحيدة في سباق 200 متر بعدما حلت خامسة في نهائي سباق 100 متر.

وقالت للصحفيين ”عندما اتذكر ما حدث أجده مشهدا عبثيا. الكل يريد قطعة مني. العام كله كان عبارة عن لقاءات مع الرعاة ووسائل الاعلام. كل شيء كان جديدا بالنسبة لي“.

وتابعت ”لكني الان قضيت عدة اسابيع بعيدا عن الاضواء ولذلك اشعر بالاسترخاء وبضغوط اقل وهو ما احتاجه بالفعل. خفت الاضواء قليلا لكني ايضا حرصت على الابتعاد عن الاضواء. هذه مسيرتي وارغب بشدة في احيائها“.

وتتعاون شيبرز (25 عاما) مع مدرب جديد هو الامريكي رانا رايدر الذي وضع لها برنامجا ركز على اعدادها جيدا لبطولة العالم أكثر من المنافسة في لقاءات الدوري الماسي حيث تسعى شيبرز للفوز بميداليتين في بطولة العالم.

وفي سباق 100 متر للسيدات ستحاول شيبرز التغلب على الجاميكية ايلاين طومسون التي تدور بينهما منافسة حامية. وحققت طومسون أفضل زمن هذا العام.

وقالت العداءة الهولندية ”اذا لم تؤمن بقدرتك على الفوز فلا داعي للمشاركة من الاساس في سباقات. لكن يجب ايضا ان تتحلى بالواقعية“.

ولن تشارك طومسون في سباق 200 متر وهو ما يضع شيبرز في مواجهة مع الامريكية توري بوي على نيل الذهب.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below