29 تموز يوليو 2017 / 17:58 / منذ شهرين

مقدمة 2-رئيس وزراء باكستان المعزول يرشح شقيقه لخلافته

(لإضافة تعليقات لزعيم المعارضة الباكستانية)

إسلام أباد 29 يوليو تموز (رويترز) - رشح رئيس الوزراء الباكستاني المعزول نواز شريف اليوم السبت شقيقه شهباز لخلافته وانتقد منافسيه السياسيين والمحكمة العليا التي قضت بعدم أهليته للمنصب.

ورشح شريف أيضا حليفا مقربا من حزبه الحاكم هو شهيد عباسي ليكون رئيس وزراء انتقاليا لمدة 45 يوما على الأقل.

وسخر عمران خان زعيم المعارضة الباكستانية من اختيار رئيس الوزراء المعزول شقيقه لخلافته ووصف تعاقب العائلات السياسية على حكم البلاد بأنه ”شكل للملكية“.

وأبلغ نجم الكريكت السابق رويترز في مقابلة ”الأحزاب السياسية ليس لديها ديمقراطية داخلها. إنها أحزاب عائلية... في الواقع هي مثل شكل للملكية“.

وحتى يجتمع البرلمان وينتخب رئيس وزراء جديدا تبقى الدولة المسلحة نوويا والواقعة في جنوب آسيا دون قائد.

وتزعم حزب خان المعارض قضية الفساد التي أدت إلى إعلان المحكمة العليا يوم الجمعة عدم أهلية نواز شريف للمنصب.

وقال شريف الذي فاز حزبه بغالبية مقاعد البرلمان في عام 2013 إنه صعق من حكم المحكمة العليا أمس الجمعة بسبب عدم إعلانه عن دخل يصله من شركة يمتلكها نجله في دبي.

كما أمرت المحكمة بإجراء تحقيق جنائي معه ومع أسرته.

وقال شريف إن الراتب الذي يخصص له هو راتب صوري وإنه لم يتلق أي أموال. ووصف القضية بأنها ثأر سياسي من زعيم المعارضة عمران خان ووصف الحكم بأنه تجاوز قضائي.

وفي أول تعليقات علنية له منذ استقالته أمس الجمعة بعد إعلان المحكمة العليا عدم أهليته للمنصب قال شريف ”أشعر براحة الضمير“.

وأكد أن المحكمة لم تتمكن من إثبات أي فساد أو اختلاس من المال العام على مدى شهور من التحقيقات التي بنيت على تسريبات ما عرف بقضية ”أوراق بنما“ التي أشارت لتورط أبنائه بشركات معاملات خارجية (أوفشور).

وقال شريف إنه لن يسعى لأي منصب عام لكنه دعا مؤيديه لدعم شقيقه رئيس وزراء إقليم البنجاب خليفة له.

وفي خطاب أمام أعضاء حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز شريف الحاكم قال شريف ”استقلت من منصبي لذا كان على أحد آخر أن يتولاه. وبعد كثير من المشاورات... جرى ترشيح شهباز شريف“.

ورشح شريف حليفه شهيد عباسي الذي كان يشغل منصب وزير البترول في حكومته الأخيرة ليتولى منصب رئيس الوزراء المؤقت لمدة لا تصل إلى شهرين.

وقال شريف إنه سيظل يحارب من أجل دستور باكستان دون أن يشير إلى أي دور للجيش الباكستاني القوي في الإطاحة به.

وقبل يوم واحد أشار حليف لشريف أن عناصر من الجيش متورطة في الأمر.

وقال خواجة سعد رفيق وزير السكك الحديدية في إفادة صحفية أمس الجمعة ”نعلم تماما الجريمة التي ارتكبها نواز شريف وحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية. ماذا نطلب؟ نطلب أن يكون المدنيون في باكستان فوق الجميع“.

ولم يعلق الجيش على عزل شريف أو على ادعاءات تورطه في ذلك. وفي السابق أعلن الجيش رفضه لما تردد عن أنه وراء الدفع بالقضية ضد شريف إلى المحكمة العليا. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below