30 تموز يوليو 2017 / 13:30 / بعد 4 أشهر

تلفزيون- فندق البارون التاريخي في حلب يحافظ على عبق سوريا المفقودة

الموضوع 7011

المدة 3.41 دقيقة

حلب في سوريا

تصوير حديث (14 يوليو تموز 2017)

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

لا يزال فندق البارون التاريخي في حلب الذي دمرته حرب مستمرة منذ سنوات حافظا لعبق سوريا المفقودة.

واستضاف فندق البارون الذي أسسته أُسرة أرمنية في العام 1911 مغامرين وكُتابا وملوكا وبعض رواد صناعة الطيران وشيوخا من الزعامات البدوية ورؤساء إلى أن اضطرته الحرب لإغلاق أبوابه قبل خمس سنوات.

وقد أُصيب فندق البارون الواقع في غرب حلب بالقرب من الخط الأمامي بقذائف مورتر وانتشرت شظايا إحداها في الطابق العلوي كله كما اخترقت قذيفة أخرى نافذة القاعة الشرقية وسقطت على بلاط الأرضية الأنيق لكنها لم تنفجر.

وقالت روبينا تاشجيان أرملة صاحب الفندق ”تعرضنا للضرب خمس مرات. مرتان عندما كان زوجي حيا حيث جرى استهداف الشرفة في الأعلى هناك من الجهة الخلفية وثلاث مرات خلال شهر رمضان من العام الماضي... كانت أياما مروعة“.

وأضاف ”أمر مؤسف للغاية... لا أعتقد أن هذه الأشياء ستعود إلى ما كانت عليه. ربما يعيدون بناء أسواق... أو بعض المساجد“.

والآن يقبع ذيل تلك القذيفة في خزانة المقتنيات الغريبة إلى جانب نفائس مثل آنيات فخارية أهداها علماء آثار زائرون للفندق وفاتورة الفندق عن إقامة الضابط البريطاني تي.إي لورانس الذي اشتهر باسم لورانس العرب.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below