30 تموز يوليو 2017 / 19:26 / بعد 4 أشهر

مقدمة 1-الإيرانيون يعتزمون أداء فريضة الحج بعد مقاطعتها العام الماضي

(لإضافة تعليق سعودي بشأن قطر)

بيروت 30 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول إيراني إن من المتوقع أن يؤدي نحو 90 ألف إيراني مناسك الحج هذا العام ومن المقرر أن يبدأوا في الوصول إلى المدينة المنورة اليوم الأحد بعد أن قاطعت طهران الحج العام الماضي وسط توتر مع السعودية.

وقال نصر الله فرحماند مدير منظمة الحج الإيرانية لوسائل الإعلام الرسمية إن من المقرر أن يغادر نحو 800 حاج إيران على متن ثلاث رحلات جوية إلى المدينة المنورة اليوم.

وأضاف أن من المتوقع أن يؤدي نحو 86500 إيراني مناسك الحج هذا العام وأوضح أن 800 مشرف توجهوا إلى السعودية لمساعدة الإيرانيين خلال موسم الحج.

وكانت إيران قاطعت الحج العام الماضي بعد وفاة المئات ومن بينهم إيرانيون كثيرون في حادث تدافع عام 2015 وبعد خلاف دبلوماسي بين البلدين اللذين يتنافسان على النفوذ في المنطقة.

وقال الزعيم الإيراني الأعلى على خامنئي خلال كلمة للقائمين على الحج هذا العام إن الإيرانيين لن ينسوا مطلقا ”الأحداث الكارثية“ التي وقعت عام 2015 ودعا السعودية إلى ضمان أمن كل الحجاج.

ونقل موقعه الرسمي عنه قوله ”الحفاظ على أمن وكرامة ورخاء كل الحجاج ولاسيما الحجاج الإيرانيون هي مسألة مهمة وثابتة للجمهورية الإسلامية الإيرانية“.

وأضاف ”أمن الحجاج هو مسؤولیة الدولة التی تحتضن الحرمین الشریفین“. وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران العام الماضي بعد اقتحام محتجين إيرانيين السفارة السعودية في طهران عقب إعدام رجل دين شيعي في السعودية في يناير كانون الثاني عام 2016.

وفي فبراير شباط من العام الجاري أرسلت إيران وفدا إلى السعودية لبحث مسألة عودة الحجاج الإيرانيين.

لكن التوتر بين البلدين لا يزال على أشده بصورة لم يسبق لها مثيل.

وفي الشهر الماضي أشار مسؤولون إيرانيون بأصابع الاتهام إلى السعودية بعد أن شن تنظيم الدولة الإسلامية هجمات على البرلمان الإيراني في طهران وعلى ضريح آية الله الخميني مؤسس الجمهورية الإيرانية مما أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 18 قتيلا. ونفت السعودية أي تورط لها. وذكر الموقع الإلكتروني لخامنئي أنه دعا في كلمته اليوم أيضا كل الحجاج إلى إعلان مواقفهم إزاء ما شهده المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة ”والوجود الشرير لأمريكا في المنطقة“ خلال الحج.

ولم يحدد خامنئي رد الفعل الذي يتوقع أن يبديه الحجاج.

ومن ناحية أخرى قالت قناة العربية اليوم إن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير وصف مطالب قطر بتدويل المشاعر المقدسة بإعلان الحرب على المملكة غير أنه لم يتضح ما إذا كانت قطر قدمت بالفعل مثل هذا الطلب أم لا.

ونقل الموقع الإلكتروني للقناة عن الجبير قوله ”طلب قطر تدويل المشاعر المقدسة عدواني وإعلان حرب ضد المملكة“.

وأضاف ”نحتفظ بحق الرد على أي طرف يعمل في مجال تدويل المشاعر المقدسة“.

ولم يتضح ما إذا كانت قطر قدمت هذا الطلب. لكنها اتهمت السعوديين بتسيس الحج وخاطبت مقرر الأمم المتحدة الخاص لحرية الدين والعقيدة أمس السبت للتعبير عن قلقها بشأن العقبات التي تواجه القطريين الراغبين في أداء الحج في العام الحالي.

ولم يرد أي تعليق من الحكومة القطرية حتى الآن.

وسبق أن أصدرت السعودية والإمارات ومصر والبحرين قائمة تضم 13 طلبا لقطر تشمل الحد من دعمها لجماعة الأخوان المسلمين وغلق قناة الجزيرة وإغلاق قاعدة عسكرية تركية وخفض مستوى العلاقات مع إيران.

وقال وزراء خارجية الدول الأربع اليوم الأحد إنهم مستعدون للحوار مع قطر إذا أبدت استعدادها للتعامل مع هذه الطلبات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below