31 تموز يوليو 2017 / 20:38 / منذ شهرين

مقدمة 2-مسؤولون أولمبيون: لوس انجليس ستستضيف دورة 2028

(لاضافة رد فعل رئيسة بلدية باريس)

من روري كارول

لوس انجليس 31 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أكدت لوس انجليس واللجنة الأولمبية الدولية اليوم الاثنين التوصل لاتفاق بينهما على استضافة المدينة الأمريكية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2028 في خطوة ستفسح الطريق لاستضافة باريس لدورة 2024.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في بيان ”ترحب اللجنة الأولمبية الدولية بهذا القرار الذي اتخذته لجنة الترشيحات الأولمبية وألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة في لوس أنجليس ويسرنا أن نعلن عن عقد المدينة المضيفة 2028 بطريقة شفافة وفي الوقت المناسب“.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها ستساعد اللجنة المنظمة بمبلغ 1.8 مليار دولار.

وسيتم منح شرف تنظيم دورتين متتاليتين لمدينتين في نفس الوقت في خطوة لا سابق لها بعد انسحاب العديد من المدن الاخرى من سباق الترشح حيث ركزت اللجنة الأولمبية الدولية خلال مناقشة الملفين على التحديات الأمنية التي تواجه باريس ومنح الوقت الكافي للوس انجليس لتطوير نظام النقل العام لديها.

وأعلنت صحيفة لوس انجليس تايمز هذا الأمر في وقت سابق نقلا عن مصدر لم تكشف عنه.

وأعلن مكتب ايريك جارسيتي رئيس بلدية لوس انجليس أنه وبعض الداعمين لملف تنظيم المدينة لأولمبياد 2024 ودورة ذوي الاحتياجات الخاصة سيصدرون بيانا منتصف الليلة بتوقيت جرينتش.

لكن القرار تم تأكيده عبر تصريحات متزامنة تقريبا صدرت عن اللجنة الأولمبية في زوريخ واللجنة المسؤولة عن ملف ترشح لوس انجليس.

وقال الكندي ديك باوند العضو البارز في اللجنة الأولمبية الدولية لرويترز عبر الهاتف ”إنه انتصار للمدينتين. الأمر جيد بالنسبة للجنة الأولمبية لأن الدورتين ستستضيفهما مدينتان رائعتان“.

ومن المقرر أن تستضيف طوكيو الدورة المقبلة في 2020.

ورحبت آن إيدالجو رئيسة بلدية باريس اليوم بقرار لوس انجليس لكنها تجنبت الاشارة إلى استضافة باريس لنسخة 2024 مكتفية بالقول إن المحادثات ستتواصل في أغسطس اب المقبل.

وقالت ايدالجو عبر استخدام وسم ”باريس 2024“ إلى جوار سلسلة من التغريدات على تويتر ”المناقشات ستستمر بين المدينتين واللجنة الأولمبية الدولية في أغسطس اب للتوصل الى إتفاق ثلاثي“.

وكتبت في تعليق اخر ”نريد أن نقدم لأعضاء اللجنة الأولمبية الدولية أكثر المشروعات طموحا لمستقبل الحركة الأولمبية“.

وختمت ايدالجو بالقول ”أنا متفائلة للغاية وسنفعل كل شيء حتى تكون جلسة التصويت في ليما يوم 13 سبتمبر لحظة تاريخية“.

وسبق لمدينة لوس انجليس استضافة الدورة الاولمبية مرتين من قبل عامي 1932 و1984.

وسيصدر الإعلان الرسمي بشأن المدينة التي ستستضيف كل دورة من الدورتين في سبتمبر أيلول المقبل عندما تجتمع اللجنة الأولمبية الدولية في ليما في بيرو.

وترى لوس انجليس انها قادرة على استضافة دورة منخفضة التكاليف لأنها تمتلك البنية الأساسية بالفعل عكس باريس التي تحتاج لتشييد العديد من المباني باهظة التكلفة.

ويُعد الزحام المروري الشديد في لوس انجليس وتأثير قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر السفر إلى الولايات المتحدة على مواطني بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة من العوامل التي تؤثر على محاولات المدينة الواقعة في الساحل الغربي الأمريكي استضافة الأولمبياد.

على الجانب الاخر تملك باريس شبكة مواصلات عامة متميزة وبمواصفات عالمية.

وتصدر وسم باريس 2024 الموضوعات المتداولة على موقع تويتر في فرنسا اليوم.

وقال جارسيتي لرويترز في مايو آيار الماضي عندما استضافت المدينة لجنة تفتيش تابعة للجنة الأولمبية الدولية ”استضافة الدورة الأولمبية يظل انتصارا“. (إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below