1 آب أغسطس 2017 / 09:29 / منذ شهرين

الشرطة الهندية تقتل قائد جماعة متشددة بكشمير وخروج احتجاجات

من فياض بخاري

سريناجار (الهند) أول أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول بالشرطة الهندية إن قائد جماعة إسلامية متشددة قُتل في الشطر الخاضع للهند بإقليم كشمير اليوم الثلاثاء مما أدى لخروج احتجاجات ودفع السلطات لتعليق خدمات الإنترنت والقطارات.

وقال مانوج بانديتا المتحدث باسم الشرطة إن أبو دجانة الذي ينتمي لجماعة عسكر طيبة المتشددة قتل بالرصاص مع أحد مرافقيه في منطقة بولواما جنوبي سريناجار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأضاف أن الشرطة نفذت عملية بحث في قرية هادريبورا في الساعات الأولى من صباح اليوم بناء على معلومات وردت لها وقتلت الاثنين بعد اشتباك عنيف.

وتورط أبو دجانة في عدد من هجمات المتشددين بجنوب كشمير ورصدت السلطات مكافأة قدرها 1.5 مليون روبية (23400 دولار) لمن يرشد عنه.

وقتل محتج بينما أصيب آخرون إذ نشبت اشتباكات في أماكن متفرقة في كشمير بعد مقتل أبو دجانة.

ويسود التوتر كشمير منذ مقتل زعيم للمتشددين قبل عام وهو ما أدى لاشتباكات أسفرت عن مقتل أكثر من 90 مدنيا.

وتحاول الهند إعادة الأمور لطبيعتها في الإقليم الذي يغلب على سكانه المسلمون وتطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة الكاملة عليه لكن تسيطر كل منهما على جزء منه.

وتتهم الهند باكستان بإدخال متشددين عبر الحدود الفعلية لتنفيذ هجمات وهو ما تنفيه إسلام اباد.

الدولار = 64.0825 روبية هندية إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below