1 آب أغسطس 2017 / 15:44 / منذ شهرين

كينيا تبدأ مغامرة في بطولة العالم لألعاب القوى بدون روديشا

من ايزاك اومولو

نيروبي أول أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يتجه رياضيو كينيا إلى لندن اليوم الثلاثاء لبدء مغامرتهم في بطولة العالم لألعاب القوى بعدما تعرضت فرصهم في الهيمنة على المنافسات لضربة قوية في اللحظات الأخيرة بانسحاب ديفيد روديشا البطل الأولمبي في سباق 800 متر بسبب إصابة بعضلات الفخذ.

ويطمح كونسيسلوس كيبروتو البطل الأولمبي في سباق ثلاثة آلاف متر موانع لإضافة لقب جديد إلى الميدالية الذهبية التي نالها في ريو العام الماضي كما تعهد أسبل كيبروب بطل العالم ثلاث مرات في سباق 1500 متر بالحفاظ على لقبه بالبطولة التي تنطلق يوم الجمعة.

لكن الإصابة حرمت روديشا من فرصة نيل اللقب العالمي للمرة الثالثة وقيادة كينيا للحفاظ على صدارة جدول الميداليات كما حدث في بكين قبل عامين.

وقال جوليوس كيروا مدرب الفريق الكيني لرويترز قبل السفر للندن ”لا يمكن المبالغة في الثقة حتى إذا كنا نمتلك فريقا جيدا كهذا“.

ويملك المدرب أسبابا تجعله حريصا في ظل العوائق السياسية والقانونية التي واجهت فريقه في الاشهر الأخيرة.

وتأكدت مشاركة كينيا بعدما أكمل المسؤولون بيانات تتعلق بالوفاء بقواعد مكافحة المنشطات التابعة لرابطة الاتحادات الدولية لألعاب القوى بعد تجاوز موعدين نهائيين.

وتضررت سمعة كينيا في السباقات المتوسطة والطويلة بعد سقوط عدد من عدائي الصفوة في اختبارات للكشف عن المنشطات ومن بينهم ريتا جيبتو بطلة ماراثون بوسطن ثلاث مرات وماراثون شيكاجو وجميما سامجونج أول سيدة كينية تفوز بميدالية أولمبية في الماراثون.

ومع اكتمال أوراق المشاركة عادت الأضواء لتتسلط على الفريق المؤلف من 48 فردا.

وقال كيبروتو (22 عاما) لرويترز من نيروبي ”بصفتي بطلا أولمبيا فإن هذا الحدث هو المنتظر وأود أن أتوج بطلا للعالم“.

وأضاف ”هذا سيحقق رغبة شخصية لي بعدما حصلت على الفضية مرتين في موسكو 2013 وفي بكين 2015 وسيكون من الرائع أن أصبح بطلا للعالم“.

وسينافس مواطنه البطل الأولمبي مرتين ايزيكيل كيمبوي الذي أجل قرار اعتزاله بعد الغياب عن المنافسات في البرازيل وقال ”يجب أن اعتزل (سباق الموانع) وأنا بطل للعالم“.

وستشتد المنافسة في وجود الأمريكي ايفان جاجر الحاصل على فضية أولمبية إضافة إلى المغربي سفيان البقالي الفائز بمنافسات الدوري الماسي في لقاء ستوكهولم والرباط.

وقال كيبروب المفعم بالثقة ”أنا في طريقي للفوز بلقبي الرابع (في لندن) ثقوا في. شاركت في بطولة العالم ست مرات وفزت باللقب ثلاث مرات“.

وكان روديشا سيجذب الأنظار بقوة في استاد لندن الذي شهد فوزه بسباق 800 متر بعد تسجيل رقم قياسي عالمي في دقيقة واحدة و40.91 ثانية في أولمبياد 2012.

وقال روديشا (28 عاما) عند اعلان انسحابه أمس الاثنين ”بنفس حزينة أتقبل ما حدث لي وأتمنى للفريق كل التوفيق. يمكنهم تحقيق انجازات بدوني“.

ويضم الفريق ايضا جوليوس ييجو بطل العالم في رمي الرمح إضافة إلى دانييل وانجيرو بطل ماراثون لندن وبول لونيانجاتا بطل ماراثون باريس وجيفري كيروي حامل لقب ماراثون بوسطن.

كما تشارك ايونيس سام بطلة العالم السابقة في سباق 800 متر ومارجريت نيايريرا الحاصلة على برونزية أولمبية وايدنا كيبلاجات بطلة العالم مرتين والتي ستنافس في الماراثون بجانب هيلا كيبروب وفلومينا تشيتش الفائزة بألعاب الكومنولث. (إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below