2 آب أغسطس 2017 / 13:51 / بعد شهرين

تلفزيون- ك كودرز.. مبادرة سعودية لتعليم الأطفال البرمجة وتصميم التطبيقات

الموضوع 3002

المدة 3.37 دقيقة

الرياض في السعودية

تصوير 29 يوليو تموز 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

وسط توقعات بنمو الطلب على مبرمجي الكمبيوتر تسعى شركة سعودية، تفتح أبوابها للتلاميذ بعد انتهاء اليوم الدراسي، إلى تعليم الجيل القادم أساسيات البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية والتطبيقات.

ويستطيع الأطفال، في عمر نحو سبع سنوات، تعلم أساسيات البرمجة في نادي شركة ك كودرز بالعاصمة السعودية الرياض.

وأسس النادي في 2016 السعوديان عبير الهاشمي وزوجها عبد الرحمن السفياني.

وتُعّلم ك كودرز الأطفال أساسيات البرمجة الإلكترونية ومهارات الاتصال والعمل في إطار فريق والتصميم وكل المهارات الأساسية التي تستخدم التكنولوجيا في أماكن العمل مستقبلا.

وقالت عبير الهاشمي، وهي أم لثلاثة أطفال ومؤسس شريك لشركة ك كودرز ”ك كودرز كمبادرة هي مبادرة سعودية. تصميم سعودي والفريق اللي عندنا بيقدم وبيدرب برضه (أيضا) سعوديين. فكلنا بنشتغل سوا (معا) بهدف إنه نطّلِع جيل من الأطفال السعوديين اللي عندهم مهارات في التكنولوجيا لأنها مجالها جدا كبير وفي كل مكان“.

وبدأت فكرة النادي التعليمي عندما رغب الزوجان في تعليم أبنائهم البرمجة انطلاقا من إيمانهم بأن مهارات الكمبيوتر أساسية لعمل أطفالهم في المستقبل.

وتعلم السفياني البرمجة منذ كان عمره تسع سنوات ودرست عبير الحاسب الآلي وعملت في البرمجة في بداية حياتها العملية.

وحرصا منهما على توريث معرفتهما وشغفهما بالكمبيوتر والبرمجة لأطفالهما ألحق السفياني وزوجته ابنتيهما الكبيرتين بدورات التعلم الإلكتروني.

لكنهما اكتشفا أن تلك الدورات لم تكن سهلة ليتسنى للأطفال الانخراط فيها، ولذلك خططا لابتكار مناهج دراسية خاصة بالأطفال فأسسا ك كودرز.

ويستمتع الأطفال في ك كودرز ببناء روبوتات وتصميم تطبيقات أثناء دورة تعلم البرمجة.

وقال طفل مشارك في ك كودرز يدعى عبد الله ”جئت إلى ك كودرز لأتعلم البرمجة وتصحيح البرامج عندما يحدث خطأ. إنه شيء ممتع ومثير“.

ويُقسم برنامج الدورة لثلاثة مستويات من أساسيات البرمجة وحتى تعلم المهارات الأساسية للأعمال وكيفية تسويق وبيع تطبيقات الهاتف المحمول وبرامج الكمبيوتر.

وقالت مبرمجة ومدربة في ك كودرز تدعى ورود ”كشابة سعودية أضاف لي ك كودرز التحدي وكيف نخلق محتوى جديد. وكيف نزرع أفكار جديدة ونواكب العصر. وكمان(أيضا) التعامل مع الأطفال شيء أبدا مو (ما هو) سهل خصوصا لما تتعامل في مفاهيم متقدمة شوي. الكبار يستوعبها في فترة أطول فكيف إحنا نركز على الأطفال ونعطيهم المختصر المفيد“.

وأضافت عبير الهاشمي ”هدفنا في ك كودرز إنه نحول الأطفال من مستخدمين للتكنولوجيا إلى مبتكرين للتكنولوجيا. ميزة ك كودرز عن باقي البرامج، وهذا يعني حسب حتى الأهالي أكثر شي شدهم (جذبهم)، إنه البرنامج مستمر يبدأ مع الأطفال من الأساسيات حقة البرمجة (الخاصة بالبرمجة) ويأخذهم إلى أن يصيروا (يصبحوا قادرين) يقدروا يصمموا مواقع إلكترونية وبعد كده يصمموا التطبيقات حقتهم (تطبيقاتهم)“.

وتُنظم الدورات التعليمية في نادي ك كودرز بعد اليوم الدراسي وفي عطلات نهاية الأسبوع وفي العطلة الصيفية. وأكمل 60 طفلا هذه الدورات حتى الآن.

وتبلغ الرسوم الشهرية للاشتراك في دورات النادي 2000 ريال سعودي (نحو 530 دولارا). وتُضخ الأرباح كلها في النادي من أجل المساعدة في تنمية المبادرة وتوفير المشاركة في الدورات لمزيد من المبرمجين الصغار.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below