2 آب أغسطس 2017 / 13:41 / بعد 4 أشهر

الرئيس الفلبيني يطلب من الكونجرس 20 ألف جندي إضافي لمواجهة المتطرفين

مانيلا 2 أغسطس آب (رويترز) - قال أعضاء في مجلس الشيوخ الفلبيني اليوم الأربعاء إن الرئيس رودريجو دوتيرتي طلب من الكونجرس تمويلا لتجنيد 20 ألف جندي إضافي لمواجهة التهديدات المتزايدة من متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية في جنوب البلاد المضطرب.

ودعا دوتيرتي الليلة الماضية لاجتماع عاجل مع مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ ليطلعهم على أحدث تقارير المخابرات بشأن خطط المتطرفين الإسلاميين لمهاجمة ثلاث مدن في جزيرة مينداناو الجنوبية.

وقال السناتور فيسنت سوتو زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ”أراد أن ينقل لنا احتياجه لإضافة 20 ألف جندي إلى القوات المسلحة“.

وأضاف ”يريد أن يطمئن أن بإمكانه خلال فترة ولايته حل مشكلة (إرساء) السلام والنظام“.

وقال ثلاثة أعضاء آخرين في مجلس الشيوخ إن الرئيس جاد بشأن حجم التهديد الأمني وطلب من الكونجرس الدعم لتمويل خطته لتحديث معدات الجيش وقدرات المخابرات.

ورفض أي منهم ذكر أسماء المدن الثلاث التي ربما تواجه ذات المصير الذي تواجهه ماراوي حيث يقاتل المتشددون قوات الجيش منذ نحو تسعة أسابيع بهدف إنشاء ولاية إسلامية. وسقط أكثر من 600 قتيل من المتمردين والجنود خلال المواجهات.

وقال السناتور بانفيلو لاكسون ”مستعدون للمساعدة“.

وأضاف أن الرئيس طلب كذلك تعزيز قوات الشرطة بنحو عشرة آلاف رجل شرطة إضافي لزيادة عدد قوات الكوماندوس القادرة على مساعدة الجيش في قتاله ضد المتمردين.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below