مقدمة 2-خامنئي يصدق على تولي روحاني رئاسة إيران لفترة ثانية

Thu Aug 3, 2017 5:40pm GMT
 

* خامنئي يدعو لروحاني بالنجاح

* روحاني يقول إنه يريد تحسين صورة إيران والقضاء على الفقر

* روحاني يواجه عقبات يضعها حلفاء الزعيم الأعلى

* روحاني يواجه أيضا خطر العداء الأمريكي في ظل رئاسة ترامب (لإضافة مقتبسات وتعليقات لمحلل وخلفيات)

من باريسا حافظي

أنقرة 3 أغسطس آب (رويترز) - صدق الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي على تولي حسن روحاني رئاسة البلاد لفترة ثانية اليوم الخميس بعد أن حقق فوزا سهلا في الانتخابات متعهدا بانفتاح إيران أمام التجارة والاستثمار الخارجيين إلا أنه يواجه مقاومة داخلية شديدة وموقفا معاديا متجددا من الولايات المتحدة.

وفي ظل رئاسة روحاني خرجت إيران من عزلة دولية في 2015 عندما أبرمت اتفاقا مع ست قوى كبرى للحد من برنامجها النووي الذي كان محل نزاع مقابل رفع عقوبات مالية واقتصادية مفروضة عليها منذ عشر سنوات. ولكن تخوف المستثمرين من عقوبات أمريكية موجودة من قبل وشكوكا بين مساعدين محافظين لخامنئي من أي زيادة في النفوذ الغربي عرقل سعيه لتحويل الوفاق الهش مع الغرب إلى أموال يتم ضخها لإعادة بناء الاقتصاد الإيراني المعتمد على النفط.

وقد تشجع العقوبات الأمريكية الجديدة المنافسين المحافظين لروحاني الذين يقولون إن الاتفاق النووي نوع من الاستسلام.

وقال شخص مطلع تولى مناصب سياسية وعسكرية رفيعة منذ الثورة الإيرانية عام 1979 إن لروحاني توجهات براجماتية على عكس خامنئي وحلفائه وشكك محللون في قدرته على تحقيق توازن بين مطالبه وتوقعات أنصاره وأغلبهم من الشبان الأكثر ليبرالية.   يتبع