الشرطة الاسترالية توجه الاتهام لاثنين بالتخطيط لزرع قنبلة على طائرة

Fri Aug 4, 2017 3:15am GMT
 

من جوناثان باريت وتوم وستبروك

سيدني 4 أغسطس آب (رويترز) - قالت الشرطة الاسترالية اليوم الجمعة إنه تم توجيه اتهامات لها صلة بالإرهاب لرجلين فيما يتعلق بمخطط لزرع عبوة ناسفة بدائية الصنع على طائرة تقلع من سيدني ومخطط منفصل لتصنيع جهاز ينشر غازا ساما.

وقال نائب رئيس الشرطة الاتحادية مايكل فيلان في مؤتمر صحفي إن المخطط استهدف رحلة لشركة الاتحاد للطيران بإيعاز وتوجيه من تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وأضاف أن المتفجرات المستخدمة في العبوة أرسلت إلى استراليا جوا في شحنة قادمة من تركيا وأنه تم تجميع القنبلة بمساعدة من قائد في الدولة الإسلامية لم يكشف عن هويته.

وذكر أن العبوة كانت مغلفة لتبدو كآلة لفرم اللحوم ووصلت إلى المكان المخصص لفحص أوراق الركاب في مطار سيدني في 15 يوليو تموز. ومضى قائلا إن الخطة أحبطت ولم تخترق العبوة الناسفة أمن المطار.

وقال فيلان "هذا واحد من أكثر المخططات التي جرت محاولتها على أراضي استراليا تعقيدا".

وأضاف أن "المواد الناسفة كانت عالية المستوى... لا أريد أن أكون محددا لأنها لا تزال تحت الفحص لكنها متفجرات عسكرية من فئة عالية".

ولم تعلق شركة الاتحاد للطيران اليوم الجمعة لكنها قالت هذا الأسبوع إنها تساعد الشرطة في تحقيقها.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز هذا الأسبوع وطلبوا عدم نشر أسمائهم إن جهاز مخابرات أجنبيا اعترض اتصالات بين المخططين في سيدني وأعضاء بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وامتنع المسؤولون عن تحديد جنسية جهاز المخابرات الأجنبي.   يتبع