4 آب أغسطس 2017 / 15:43 / بعد 4 أشهر

مصادر: صندوق كويتي يعتزم بيع أسهم في أريفا الفرنسية

* الهيئة العامة للاستثمار الكويتية تعتزم بيع حصة في أريفا ضمن إلغاء إدراج

* صندوق الثروة السيادية الكويتي سيتكبد خسارة 86% في أريفا

* الهيئة العامة للاستثمار الكويتية ترفض عرضا فرنسيا لشراء حصص في نيوكو وأريفا إن.بي

* الصندوق الذي يعد أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم سيبقى بعيدا عن الاستثمار النووي

من جيرت دي كليرك

باريس 4 أغسطس آب (رويترز) - قالت مصادر مطلعة لرويترز إن الهيئة العامة للاستثمار الكويتية ستبيع حصتها البالغة نحو خمسة بالمئة في أريفا إلى الحكومة الفرنسية مع إلغاء إدراج المجموعة العاملة في الطاقة النووية وإنها ستبقى بعيدة عن الاستثمارات النووية في الوقت الحالي.

ودفع صندوق الثروة السيادية الكويتي، أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، 600 مليون يورو (712 مليون دولار) مقابل حصته البالغة 4.82 بالمئة في 2010، لكن أسهم أريفا انخفضت منذ ذلك الحين في الوقت الذي قلصت فيه سنوات من الخسائر رأسمال الشركة.

وبعد عملية إنقاذ مولتها الحكومة بقيمة 4.5 مليار يورو وإعادة هيكلة أريفا، ستدفع الحكومة الفرنسية 4.5 يورو للسهم مقابل أسهم هيئة الاستثمار الكويتية البالغ عددها 18.46 مليون سهم أو ما يعادل نحو 83 مليون يورو مما يمثل خسارة بنسبة 86 بالمئة للصندوق.

وحين قررت شراء حصة في أريفا قبل سبع سنوات، كانت الكويت إحدى الدول الخليجية التي تدرس تطوير الطاقة النووية لتلبية الطلب على الكهرباء وتحلية المياه.

وقال مصدران مطلعان لرويترز إن الحكومة الفرنسية اقترحت أن تحصل الهيئة العامة للاستثمار الكويتية على حصص في مجموعة أريفا نيوكو للوقود النووي ووحدة أريفا إن.بي العاملة في بناء المفاعلات اللتين سيتم فصلهما عن أريفا إس.إيه التي تعد الهيئة العامة للاستثمار مساهم الأقلية الرئيسي بها.

وقال مصدر مقرب من أريفا لرويترز ”جرى تقديم عرض إلى الهيئة العامة للاستثمار الكويتية، لكنهم لم يتابعوا الأمر. الهيئة العامة للاستثمار الكويتية ليس لديها مشاريع تطوير أخرى في القطاع النووي“.

وقال المصدر إن الهيئة العامة للاستثمار الكويتية كمساهم أقلية رئيسي بعد الحكومة الفرنسية جرت إحاطتها بإعادة الهيكلة لكنها لم تكن مهتمة بالمشاركة في العملية بأي وسيلة وإنها ستبيع أسهمها إلى الحكومة الفرنسية. وتملك الحكومة الفرنسية بشكل مباشر وغير مباشر نحو 89 في المئة من أريفا.

وقبل إلغاء إدراج أريفا إس.إيه، دشنت الحكومة عرضا للشراء يستمر في الفترة من الأول حتى الرابع عشر من أغسطس آب.

وجرى فصل أنشطة أريفا للتنقيب عن اليورانيوم والوقود النووي تحت اسم أريفا نيوكو، فيما يجرى بيع وحدتها للمفاعل النووي أريفا إن.بي إلى إي.دي.إف للمرافق المملوكة للحكومة. ومن المقرر أن تشتري إم.إتش.آي اليابانية حصص أقلية في كل من الوحدتين.

وستترك إعادة الهيكلة أريفا إس.إيه، والتي كانت تتصدر في يوم من الأيام نشاط التصدير بقطاع الطاقة النووية في فرنسا، كهيكل فارغ مع التزامات متعلقة أساسا بمشروع أولكيلوتو 3 النووي المشيد حديثا في فنلندا.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من مسؤولي الهيئة العامة للاستثمار الكويتية.

كانت وسائل إعلام فرنسية قالت إن الهيئة العامة للاستثمار الكويتية شكت إلى الحكومة من أن استثمارها في أريفا في 2010 استند إلى حسابات غير صحيحة للشركة.

ولم يعلق الصندوق علنا بشأن حسابات أريفا على الإطلاق. وخضعت الرئيسة التنفيذية السابقة لأريفا آن لوفيرجون لتحقيق رسمي في مايو أيار 2016 لدورها في الاستحواذ على شركة يورامين لتعدين اليورانيوم في 2007، والذي أدى إلى شطب أصول بمليارات اليورو مما ساهم في انهيار أريفا.

وكررت لوفيرجون نفيها ارتكاب جميع المخالفات.

وفي العام المقبل تستعد الإمارات العربية المتحدة لكي تصبح أول دولة جديدة تستخدم الطاقة النووية في عقود حين تشغل أول مفاعل من بين أربعة مفاعلات نووية. وكافحت أريفا كثيرا لكي تفوز بالعقد لكنها خسرته لصالح كيبكو الكورية الجنوبية.

الدولار = 0.8427 يورو شارك في التغطية سيلفيا فيستال من دبي - إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below