4 آب أغسطس 2017 / 20:53 / بعد 3 أشهر

مقدمة 2-بولت يتعافى من بداية سيئة ويتأهل لقبل نهائي سباق 100 متر

* رغم بداية سيئة بولت في قبل النهائي

* بولت يلوم علامات بداية الانطلاق

* الدور قبل النهائي والنهائي غدا السبت (لاضافة مقتبسات)

من ميتش فيليبس

لندن 4 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قطع يوسين بولت أولى خطواته لما يأمل أن يكون وداعا رائعا لمسيرته الحافلة بعدما تعافى من بداية سيئة اليوم الجمعة ليفوز بمجموعته في تصفيات سباق 100 متر للرجال في بطولة العالم لالعاب القوى بزمن بلغ 10.07 ثانية.

ويسعى العداء الجاميكي للحصول على رابع ذهبية له في هذا السباق حيث فاز بسباق 100 متر في كل بطولات العالم منذ 2009 باستثناء نسخة دايجو 2011 التي استبعد فيها بسبب بداية خاطئة.

لكنه لم يرتكب بداية خاطئة اليوم بل كانت سيئة والقى بولت اللوم على علامات بداية الانطلاق.

وقال ”كانت سيئة جدا. تعثرت فيها أثناء الانطلاق. لا أحبها. إنها أسوأ علامات انطلاق شاهدتها في مشواري. حاولت التعويض بعد هذه البداية“.

وردا على سؤال ما هو الشيء السيء في هذه العلامات قال بولت ”كانت تهتز وغير ثابتة. عندما أجريت الإحماء وضربتها بقدمي الى الوراء سقطت. إنها غريبة بعض الشيء عما اعتدت عليه. ليست ثابتة“.

وتابع ”لم أركض بالسلاسة التي كنت أتمناها لكن الطريقة التي عدت بها في السباق تظهر اني في مستو رائع“.

واستطرد ”بعد الدور قبل النهائي سأكشف لكم عن المزيد“.

وحصل بولت على الاستقبال اللائق المعتاد من 55 الف متفرج في الملعب الذي شهد حصوله على ثنائية سباقي السرعة في أولمبياد لندن 2012.

وقال ”الجماهير هنا رائعة دائما. يعبرون دائما عن حبهم لي وأقدر لهم هذا الامر كثيرا“.

لكن بعض الجماهير أطلقت صيحات استهجان ضد الأمريكي جاستن جاتلين بطل العالم والاولمبياد، الذي عوقب مرتين بالايقاف بسبب المنشطات، عند النداء على اسمه وأيضا عندما فاز بمجموعته في التصفيات مسجلا 10.05 ثانية.

واعتاد جاتلين على هذا الاستقبال وعبر عن عدم انزعاجه بالأمر.

وتابع العداء البالغ من العمر 35 عاما ”لا أشعر بالانزعاج من الجماهير وأركز فقط في السباق. أنا هنا من أجل مشاهدة زملائي في الفريق والاستمتاع بوقتي“.

واستطرد ”كانت بداية سهلة. لعب فيها الجانب الفني دورا كبيرا. كانت سلسة. مستواي حاليا هو الأفضل لي هذا العام. أشعر أني في حالة رائعة خاصة بعد الاصابات التي طاردتني هذا الموسم. ارغب في الوصول إلى أفضل حالة ممكنة“.

وقدم الأمريكي كريستيان كولمان (21 عاما) أسرع رجل في العالم هذا العام بزمن بلغ 9.92 أداء سلسا ليفوز بالتصفية الاولى في زمن بلغ 10.1 ثانية.

وفي ليلة باردة لكنها خلت من الرياح كان الجاميكي جوليان فورتي العداء الوحيد الذي كسر حاجز عشر ثوان حيث سجل 9.99 ثانية لاول مرة.

وكان مفاجأة الليلة العداء الجنوب افريقي اكاني سيمبيني الذي ظهر بمستو رائع طيلة الموسم لكنه احتل المركز الرابع في مجموعته بالتصفيات بزمن بلغ 10.15 ثانية.

وسيقام الدور قبل النهائي والنهائي غدا السبت. ومن المقرر ان يشارك بولت ايضا في سباق أربعة في 100 متر تتابع بعد أسبوع وسيكون آخر سباق يخوضه قبل الاعتزال.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below