5 آب أغسطس 2017 / 07:45 / منذ 4 أشهر

ابن شقيق رئيس وزراء سنغافورة يقول لن يعود إلى البلاد ليواجه اتهامات

سنغافورة 5 أغسطس آب (رويترز) - قال لي شينجو، ابن شقيق رئيس وزراء سنغافورة والذي يواجه اتهامات بازدراء إجراءات التقاضي فيما يتعلق بتصريحات أشار فيها إلى أن محاكم البلاد لا تنعم بالاستقلال، إنه لن يعود إلى سنغافورة.

وكان مكتب النائب العام قد ذكر أمس الجمعة إنه سيسعى لتوجيه اتهامات بازدراء إجراءات التقاضي إلى لي، وهو أكاديمي مقيم في الولايات المتحدة، بسبب منشورات له على فيسبوك في 15 يوليو تموز.

وهذه الخطوة هي أحدث منعطف في نزاع عائلي على مصير منزل لي كوان يو مؤسس سنغافورة الحديثة الراحل ورئيس وزرائها الأول.

وقال لي شينجو (32 عاما) في منشوراته إن حكومة سنغافورة ”مولعة بالخصومات“ وإن المحاكم ”مذعنة“.

وأبلغ لي، ابن شقيق رئيس الوزراء لي هسين لونج والباحث بجامعة هارفارد، رويترز اليوم السبت أنه يتوقع شغل منصب أستاذ مشارك في الجامعة في خريف 2018. وقال إنه سيسعى للدفاع عن نفسه من خلال التمثيل القانوني في سنغافورة لكنه لن يعود للبلاد.

وأضاف في المقابلة التي أجرتها رويترز ”ليست لدي نية العودة إلى سنغافورة. أحيا حياة سعيدة ولي عملي في الولايات المتحدة“.

وتفجر خلاف علني بين أخوة رئيس الوزراء، أبناء لي كوان يو، في يونيو حزيران بشأن مستقبل منزل العائلة.

واتهم لي هسين يانج وشقيقته لي وي لينج شقيقهما الأكبر بإساءة استخدام السلطة مما دفع رئيس الوزراء إلى الدعوة إلى جلسة برلمانية خاصة في يوليو تموز ”لتنقية الأجواء“ بعد القضية التي يقول البعض إنها شوهت صورة سنغافورة.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below