5 آب أغسطس 2017 / 11:25 / منذ شهرين

مقدمة 1-دول جنوب شرق آسيا: المواجهة مع كوريا الشمالية تهدد السلام العالمي

(لإضافة تفاصيل)

من مانويل موجاتو

مانيلا 5 أغسطس آب (رويترز) - عبر وزراء خارجية دول جنوب شرق آسيا اليوم السبت عن قلقهم البالغ إزاء تزايد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية نتيجة اختبار كوريا الشمالية لصواريخ طويلة المدى قائلين إنها ”تهدد بشدة“ السلم والأمن في العالم.

وبلهجة أشد قوة من لهجتها السابقة، طالبت رابطة دول جنوب شرق آسيا كوريا الشمالية بالامتثال لقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة ببرنامجها النووي والإسهام بشكل إيجابي في السلام بالمنطقة.

وصدر البيان منفصلا عن بيان رابطة آسيان الذي يعلن في ختام اجتماع وزراء الخارجية.

وعقب اجتماع وزراء الخارجية، ينعقد المنتدى الإقليمي السنوي لآسيان يوم الاثنين ويشارك فيه 27 وزير خارجية دول، منها روسيا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين وكوريا الشمالية، لبحث قضايا الأمن الآسيوية.

وقال الوزراء المجتمعون في مانيلا ”نطالب بقوة (كوريا الشمالية) بصفتها مشاركا في منتدى آسيان الإقليمي بالإسهام في تحقيق رؤية المنتدى للحفاظ على منطقة آسيا والمحيط الهادي كمنطقة سلام دائم واستقرار وصداقة ورفاهية“.

وتعكف كوريا الشمالية على تطوير صاروخ نووي قادر على ضرب الولايات المتحدة ويقول مسؤولون في واشنطن إن أحدث تجاربها، والتي أجرتها قبل أسبوع، تظهر أنها ربما تكون قادرة على الوصول لمعظم الأراضي الأمريكية.

وحثت الصين كل الدول على التحلي بالهدوء وضبط النفس.

وموقف آسيان أخف من الخط الأكثر تشددا الذي دعت إليه الولايات المتحدة، إذ تريد من دول جنوب شرق آسيا خفض علاقاتها مع كوريا الشمالية التي تعاني من العزلة بالفعل.

وتقول دول آسيان إن هذا صعب لأن أعضاءها لا تربطهم علاقات قوية أصلا مع كوريا الشمالية.

وقال وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو، الذي يرأس اجتماعات مانيلا، أمس إن آسيان لن تفكر في طرد كوريا الشمالية من منتدى آسيا الإقليمي. وذكر أن من الأفضل الدخول في حوار معها واستغلال فرصة نادرة يلتقي فيها الأطراف المشاركة في القضية.

وأضاف ”كانت هناك آراء تقول كيف لنا أن نسمعهم أو نواجههم إذا لم يكونوا موجودين“.

وتأمل بعض الدول الآسيوية، ومنها كوريا الجنوبية، في إجراء محادثات ثنائية مع وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو اليوم. وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أنه غادر بيونجيانج اليوم في طريقه إلى مانيلا.

وقالت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج وها للصحفيين لدى وصولها إلى مانيلا ”إذا سنحت فرصة فسأبلغه بضرورة أن يكون بيننا حوار وبأن على الشمال وقف الاستفزازات المتكررة“.

ومن المقرر أن يشارك وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في اجتماع مانيلا وسيضغط على الصين ودول آسيوية أخرى للقيام بتحرك مشترك ضد كوريا الشمالية.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below