9 آب أغسطس 2017 / 10:58 / منذ 3 أشهر

مقدمة 1-زعيم المعارضة في كينيا يتحدث عن تزوير ضخم في انتخابات الرئاسة

(لإضافة تفاصيل)

نيروبي 9 أغسطس آب (رويترز) - قال رايلا أودينجا زعيم المعارضة الكيني اليوم الأربعاء إن متسللين اخترقوا نظم الانتخابات وقاعدة البيانات الليلة الماضية مما أدى إلى عملية تزوير هائلة تبطل ما أعلن عن فوز الرئيس أوهورو كينياتا.

وحث أودينجا مؤيديه على التزام الهدوء لكنه أضاف قائلا في مؤتمر صحفي ”ليس لي سيطرة على الناس“.

وكرر نائبه كالونزو مويوكا الدعوة للهدوء لكنه قال إن المعارضة قد تدعو في وقت لاحق إلى ”إجراء“ لم يحدده.

وبعد فترة وجيزة من تصريح أودينجا عن تزوير الانتخابات أطلقت الشرطة في كيسومو الغاز المسيل للدموع على مجموعة من نحو مئة شخص من أنصاره كانوا يرددون هتافات تقول ”لا رايلا، لا سلام“.

وبحلول الساعة الثالثة بتوقيت جرينتش، أعلنت لجنة الإشراف على الانتخابات بعد إحصاء الأصوات في أكثر من 80 في المئة من مراكز الاقتراع أن كينياتا يتقدم بنسبة 55.1 في المئة من الأصوات التي تم احتسابها في مقابل 44 في المئة لأودينجا أي ما يعادل حوالي 1.4 مليون صوت.

ونفت اللجنة ما قيل عن عمليات التزوير في مؤتمر صحفي لاحقا. وقال عزرا تشيلوبا السكرتير التنفيذي للجنة إن ”كل شيء على ما يرام“.

وأشارت اللجنة إلى أنها تحقق في مزاعم التزوير التي أطلقها أودينجا.

وقال رئيس اللجنة وافولا شيبوكاتي في مؤتمر صحفي إن اللجنة ليست في وضع يسمح لها بتأكيد أو نفي مزاعم أودينجا الذي نشر تقييم حزبه الخاص لإحصاء الأصوات خلال الانتخابات الرئاسية وظهر فيه تقدمه بفارق كبير.

وقال أودينجا على حسابه على تويتر إنه نال 8.1 مليون صوت في مقابل 7.2 مليون فقط لكينياتا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below