September 17, 2017 / 8:12 AM / 7 months ago

مقدمة 3-الشرطة: القبض على رجل ثان فيما يتعلق بهجوم لندن

* خفض مستوى التهديد الأمني بأنحاء البلاد من حرج إلى شديد

* رود: لا أدلة حتى الآن على ضلوع الدولة الإسلامية في الهجوم (لإضافة خفض مستوى التأهب الأمني)

من بول ساندل

لندن 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - ألقت الشرطة البريطانية القبض على رجل ثان على خلفية تفجير قنبلة بقطار أنفاق لندن يوم الجمعة أسفر عن إصابة 30 شخصا فيما خفضت الأجهزة الأمنية التأهب الأمني من أعلى مستوياته.

وقالت شرطة العاصمة في بيان أن الرجل البالغ من العمر 21 عاما اعتقل في ضاحية هاونزلو بغرب لندن قبيل منتصف ليل أمس السبت استنادا إلى قانون مكافحة الإرهاب.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت في وقت سابق شابا يبلغ من العمر 18 عاما في قاعة المغادرة بميناء دوفر وهو ما وصفته بالخطوة ”المهمة“ ثم داهمت منزلا في بلدة سانبري أون تيمز القريبة من لندن والتي تبعد نحو ستة كيلومترات عن هاونزلو.

وتصاعدت ألسنة لهب من القنبلة اليدوية الصنع في عربة مكتظة بالركاب في قطار لمترو الأنفاق بمحطة بارسونز جرين بغرب لندن في وقت الذروة صباح يوم الجمعة. لكن القنبلة لم تنفجر بشكل كامل على ما يبدو.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم مثلما فعل في هجمات أخرى وقعت في بريطانيا خلال العام الحالي ومن بينها هجومان في لندن وتفجير استهدف حفلا موسيقيا للمطربة الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر في مايو أيار.

وذكرت وزيرة الداخلية أمبر رود اليوم الأحد أن اعتقال الرجل الثاني يظهر أنه ليس هجوما من تخطيط شخص بمفرده لكن لا توجد أدلة على تورط الدولة الإسلامية.

وقالت إنه تم خفض مستوى التأهب الأمني من ”حرج“ إلى ”شديد“ وهو ما يعني وجود احتمال كبير جدا لحدوث هجوم بدلا من توقع هجوم وشيك.

وأضافت لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”من المؤكد أن ما يطلق عليها الدولة الإسلامية أو داعش ستظهر وتعلن مسؤوليتها. ليس لدينا أي أدلة على ذلك حتى الآن“.

وأضافت ”لكن إلى أن يتكشف الأمر ولحين قيام الشرطة بتحقيقاتها سنتحقق إن استطعنا من معرفة كيف تحول إلى التطرف ”.

* تفتيش منزلين

قالت الشرطة اليوم إنها تفتش منزلا في ستانويل بمقاطعة سري القريبة من محيط مطار هيثرو في لندن فيما له صلة بالاعتقال الذي تم في هاونزلو.

ثم انتقلت الشرطة إلى تفتيش منزل في سانبري القريبة لكنها قالت إنه لا توجد تهديدات أمنية تواجه السكان المحليين.

وقال الإعلام المحلي إن المنزل يملكه زوجان يرعيان مئات الأطفال منهم لاجئون. وقالت (بي.بي.سي) إن الملكة إليزابيث كرمت الزوجين رونالد جونز (88 عاما) وبينيلوبي جونز (71 عاما) لعملهما في رعاية الأطفال.

ووقع انفجار يوم الجمعة أثناء اتجاه المترو إلى وسط العاصمة البريطانية. وأصيب بعض الركاب بحروق بينما أصيب البعض أثناء تدافعهم للهرب. وقال مسؤولون في قطاع الصحة إنه لا توجد حالات خطيرة بين المصابين.

ورفعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مستوى التأهب الأمني في بريطانيا إلى أعلى مستوياته في وقت متأخر يوم الجمعة.

وانتشر أفراد من الجيش والشرطة المسلحة في مواقع استراتيجية مثل محطات الطاقة النووية.

وقامت الشرطة المسلحة أمس السبت بدوريات في الشوارع القريبة من مقار الحكومة في وستمنستر كما قامت بحراسة الملاعب التي تجرى عليها مباريات الدوري الإنجليزي.

وكانت آخر مرة رفعت فيها بريطانيا مستوى التأهب الأمني إلى ”حرج“ بعد التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل أريانا جراندي وأسفر عن مقتل 22 شخصا.

ووقتئذ ظل أعلى مستوى للتأهب الأمني ساريا لمدة أربعة أيام بينما سارعت الشرطة لمعرفة ما إذا كان الانتحاري يعمل بمفرده أم بالتعاون مع آخرين. وقبل ذلك الهجوم، لم تعلن بريطانيا هذا المستوى للتأهب الأمني منذ عام 2007.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below