September 21, 2017 / 2:04 PM / a year ago

تلفزيون-فنان من غزة يبتكر رسوما رائعة ثلاثية الأبعاد رغم ندرة الموارد

القصة

يعشق رمضان المشهراوي الرسم منذ سن مبكرة لكن بسبب نشأته في قطاع غزة يجد صعوبة في الحصول على الموارد، التي تتسم بالندرة، والمستلزمات التي يصعب الحصول عليها.

ويشتري المشهراوي المواد التي يحتاجها من خلال الطلب عبر الإنترنت ويمارس هواية الرسم في المنزل. واكتسب الشاب البالغ من العمر 21 عاما الآلاف من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي باعتباره واحدا من عدد قليل من الفنانين المبدعين في عمل الرسوم ثلاثية الأبعاد في غزة.

وتتركز رسومه بشكل رئيسي على الشخصيات الشهيرة في الكتب الهزلية والكوميدية، بما في ذلك سبايدرمان وبيكاتشو وكابتن أمريكا.

وقال المشهراوي ”في البداية أنا تصعبت من رسم ثلاثي الأبعاد يعني بديت شوي شوي بالتدرج لما وصلت بالرسم.. كنت أرسم بطريقة عادية بعد هيك صرت أنمي موهبتي وصرت لما وصلت أرسم بطريقة الثلاثي الأبعاد.. طبعا الألوان اللي أنا بستخدمها ألوان خشبية طبعا مكلفة جدا مش موجودة عندنا في القطاع فبضطر أشتريها من متاجر إلكترونية عشان أكمل شغلي وعملي في هذه اللوحات نظرا للوضع عندنا في قطع غزة صعب جدا معروف والواحد (ما) فيش عنده إمكانيات، إمكانيات ضعيفة“.

ومنذ أن فرضت حركة حماس سيطرتها على قطاع غزة عام 2007، تدهورت الأحوال المعيشية في الجيب الفلسطيني على نحو سريع. وقالت الأمم المتحدة في تقرير نشر في يوليو تموز عام 2017 إنه أصبح الآن ”غير صالح للمعيشة“ فعليا بالنسبة لمليوني شخص، مع انخفاض مستوى الدخل والرعاية الصحية والتعليم والكهرباء والمياه العذبة.

كما أن الفلسطينيين في قطاع غزة ليس لديهم قدرة تذكر على الاطلاع على الفنون والثقافات الغربية، حيث تعتبر قيادات حماس الكثير منها غير محتشم. وفي عام 2016 فقط، أعيد افتتاح سينما في القطاع بعد 20 عاما من الغياب، ومعظم الأفلام التي تعرض فيها من المنطقة.

على الرغم من أن هذا النوع من الفن ثلاثي الأبعاد نادر في غزة، إلا أن أعمال المشهراوي وجدت عددا قليلا من المهتمين في مسقط رأسه.

وقال المشهراوي ”الفن النوع اللي أنا بقدمه كتير مرغوب وكتير يعني الناس بحبوا الأشخاص نظرا للرسومات اللي أنا برسمها، رسومات كتير حلوة بتذكرنا فأيام الطفولة الجميلة والفن هذا كتير مش أي واحد في القطاع برسمه وأنا بروح لحتى الآن برسم وبنزل على برامج السوشال ميديا إنو تصل لناس مهتمة بالشي هذا.“

وقال عبد الله الغفري وهو صديق للمشهراوي ومتابع لفنه ”هو رمضان في غزة مش ماخد فرصته وعندنا الاهتمام في غزة صعب جدا.. هو بمارس الموهبة مع نفسه في البيت وبينشر على التواصل الاجتماعي وبلاقي رغبة شديدة جدا بس إنه إنه الاهتمام من غزة نفسها ما فيش“.

لكن للمشهراوي هدفا أكبر يضعه نصب عينيه ألا وهو الوصول إلى عشاق الفن خارج قطاع غزة وعرض أعماله الفنية في صالة عرض.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below