September 23, 2017 / 3:32 AM / a year ago

الجيش البرازيلي ينتشر في حي فقير مع تفاقم العنف المرتبط بالمخدرات

ريو دي جانيرو 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - اجتاح مئات الجنود البرازيليين حي روسينها الفقير فى ريو دي جانيرو يوم الجمعة في محاولة لمساعدة حكومة الولاية التي تعانى من ضائقة مالية في القضاء على العنف المتصل بالمخدرات.

وقالت السلطات إن أعمال العنف أدت إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين هناك هذا الأسبوع.

وقال وزير الدفاع راؤول جونجمان لتلفزيون محلى إن الجيش نشر 950 جنديا في الحي العشوائي المترامي الأطراف استجابة لطلب حكومة ولاية ريو.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه من المعتقد أن 60 مجرما شرعوا خلال الأيام الماضية في محاولة للسيطرة على تجارة المخدرات في المنطقة غير البعيدة عن بعض أغلى العقارات بالمدينة وتم الإبلاغ عن إطلاق النار هناك صباح يوم الجمعة.

ويشكل العنف في حي روسينها علامة أخرى على انتكاسة منذ إطلاق برنامج ”تهدئة“ في عام 2008 للحد من العنف عن طريق طرد عصابات المخدرات وإقامة نقاط أمنية دائمة في أكثر من ألف حي فقير بالمدينة.

وناضلت الشرطة للحفاظ على المكاسب الأمنية في الأحياء الفقيرة في الفترة التي سبقت دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016 واستمرت في فقدانها بعدما أدت أزمة مالية بالمدينة والولاية إلى خفض الإنفاق على الشرطة وغيرها من الخدمات الأساسية.

وعطلت العملية العسكرية في روسينها يوم الجمعة النقل والأعمال التجارية في المنطقة حيث أغلقت بعض المدارس أو قلصت نشاطها.

إعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below