September 24, 2017 / 6:35 PM / a year ago

تلفزيون-فرقة أردنية فلسطينية تقدم أول عرض لها في لندن بعد معاناة من مشاكل التأشيرات

القصة

بعد مرور ثماني سنوات على تكوينها في الأردن كفرقة موسيقى روك عربية، قدمت فرقة المربع 3 أول حفل موسيقي لها في لندن يوم السبت (23 سبتمبر أيلول)، وهي خطوة تعتبرها الفرقة مهمة لزيادة شعبيتها خارج منطقة الشرق الأوسط.

وتحدثت الفرقة إلى رويترز قبل أن تقدم عرضها في ريش ميكس بشرق لندن، وهو مسرح بمثابة منصة انطلاق للموسيقين من الشرق الأوسط الراغبين في دخول المشهد الموسيقي في المملكة المتحدة. وسلطت الفرقة الضوء على الصعوبات التي واجهتها في الوصول إلى بريطانيا بسبب مشاكل معتادة في تأشيرات السفر.

وقال محمد عبد الله، وهو المغني الرئيسي في فرقة المربع 3 إنه يشعر بالقلق إزاء رفض دخول الفرق من الشرق الأوسط إلى المملكة المتحدة وما قد يترتب على ذلك من آثار على انتشار موسيقى المنطقة.

وقال ”إحنا عندنا مشكلة وأنا بحكي فيها باسم كل الفرق العربية المستقلة.. عندنا مشكلة بالتنقل سواء بالبلدان العربية أو بالبلدان الأجنبية...“

وأضاف عبد الله أنه مصنف على أنه لاجئ فلسطيني من غزة على الرغم من أنه لم يذهب قط إلى هناك وعادة ما يواجه صعوبات في الحصول على تصاريح لدخول مصر أو لبنان.

وأوضح ”بس أنا يعني إن إحنا بنطمح على أن نوصل (للمرحلة) إللي إحنا كفرق عربية نقدر نتحرك وأنا كمان عندي مشكلة إن كوني فلسطيني لاجئ في الأردن حتى مصر ولبنان وكمان دول عربية بحتاج تصريح ومش دايما بيعطوني عشان نروح نعمل عرض عندهم...“

ونالت فرقة المربع 3 شهرة ومتابعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي مما ساعدهم على الدخول إلى أسواق جديدة بعد الاستفادة من التمويل الجماعي لعمل أول ألبومين لهم.

ووصف عبد الله موسيقى الفرقة على أنها حديثة وتجريبية، لكنه عارض مصطلح ”الصهر“ أو المزج قائلا إنه على الرغم من أن الفرقة تغني كلمات عربية وتستخدم أصواتا غربية فهي تعزف ببساطة الموسيقى التي تريد أن تعزفها وتقدمها.

وأوضح أن الكثير من الناس يقولون ”إحنا بنعمل دمج للموسيقى بتاعتنا.. بنمزج بين الموسيقى العربية والغربية أنا ما بحب أشوفها هيك بحب أشوفها إنه.. لا.. إحنا بنعمل موسيقى بشكل كامل.. أنا بفضل أقدم لك موسيقى كاملة.. ما في أي حد بيعمل موسيقى إلا بيكون في هوية للموسيقى إللي بيعملها“.

واختارت الفرقة اسمها بسبب معنى كلمة (مربع) التي تشير إلى ”الشكل المثالي“ الذي تتساوى فيه الجوانب والزوايا.

وقال عازف الطبلة الأردني ضرار شواقفة الذي يلعب شقيقه عدي على القيثار إن الاسم يصف المساهمة المتساوية التي يقدمها كل عضو في الفرقة ويقصد به أيضا أن يمثل نافذة للاكتشافات والخبرات الجديدة.

وأوضح ”المربع أجا من كانت مزحة من صديق إلنا.. سمعنا الاسم حبيناه لأنه بسيط بس ممكن يكون عميق في نفس الوقت... يعني فيه له تفاسير كتير.. يعني المربع إللي هو الشباك إلي انت بتتطلع منه على الشغلات اللي بتعملها أو ع المستقبل إللي بدك تروح إله.. والمربع إللي كل شيء متساوي فيه.. ما في إشيء أحسن من إشي ولا إشي أكبر من إشي“.

وقال درار إن للزيارة الأولى التي يقوم بها الفريق إلى لندن أهمية كبيرة لأنها مدينة شهيرة لمن يعيشون في الشرق الأوسط كما يٌنظر إليها على أنها مهمة جدا لنمو قاعدة المعجبين في المستقبل.

وأضاف ضرار أن لندن في رأيه هي عاصمة الموسيقى منذ الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below