November 7, 2017 / 2:34 PM / a year ago

تلفزيون-الأمم المتحدة تدعو تحالفا تقوده السعودية لإعادة فتح طريق المساعدات لليمن

القصة

دعت الأمم المتحدة تحالفا تقوده السعودية، ويقاتل حركة الحوثي، إلى إعادة فتح طرق مرور المساعدات إلى اليمن قائلة إن واردات الغذاء والدواء حيوية لنحو سبعة ملايين نسمة يواجهون المجاعة في البلد الذي يشهد بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية يوم الاثنين (6 نوفمبر تشرين الثاني) إنه سيغلق جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية إلى اليمن لوقف وصول الأسلحة للحوثيين من إيران.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ”نود أن نعرب عن القلق إزاء إعلان التحالف الذي تقوده السعودية بأنه سيغلق مؤقتا كل منافذ اليمن الجوية والبرية والبحرية. هذا سيعرقل على الأرجح توصيل المساعدات الإنسانية لسكان البلاد. نطالب جميع الأطراف بضبط النفس ونؤكد أن التصعيد العسكري ليس هو الحل. نحث جميع الأطراف على الالتزام بالتعهدات المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني من أجل حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية من الهجمات“.

وأضاف ”ندرك أنه لم تُمنح تصاريح طيران لرحلاتنا اليوم. كنا نتوقع أن تتوجه رحلتان (لليمن) متوقفتان حاليا. نحن على اتصال مع نظرائنا ونحاول معرفة ما إذا كنا نستطيع الحصول على استعادة تصاريحنا العادية، ونأمل أن نتمكن من مواصلة عملياتنا العادية. نؤكد مجددا على جميع الأطراف بشأن ضرورة الوصول الإنساني المنتظم إلى جميع المحتاجين في أنحاء اليمن“.

ويقول السعوديون وحلفاؤهم إن الحوثيين يحصلون على الأسلحة من إيران. وتنفي إيران ذلك وتلقي اللوم في الصراع الدائر في اليمن على الرياض.

وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في إفادة صحفية يوم الثلاثاء (7 نوفمبر تشرين الثاني) إن العمليات الإنسانية، بما فيها رحلات طيران لنقل المساعدات تابعة للأمم المتحدة، ”متوقفة“ الآن بسبب إغلاق المنافذ الجوية والبحرية في اليمن.

وأضاف أن التحالف طلب من المنظمة ”أن تبلغ كل السفن التجارية في مرفأي الحديدة والصليف بأنه يتعين عليها المغادرة“ مشيرا إلى مرفأين على البحر الأحمر يسيطر الحوثيون عليهما.

وتابع لايركه ”ندعو للإبقاء على جميع المنافذ الجوية والبحرية مفتوحة لضمان دخول الطعام والوقود والدواء للبلاد“.

وقال ”الوضع كارثي في اليمن، هذه هي أسوأ أزمة غذاء نراها اليوم، سبعة ملايين شخص على شفا مجاعة، عملياتنا الإنسانية تساعد في بقاء ملايين الأشخاص على قيد الحياة“.

وأردف أن سعر الوقود قفز بنسبة 60 بالمئة ”بين عشية وضحاها“ في اليمن وسعر غاز الطهي بلغ مثليه وترددت أنباء عن اصطفاف طوابير طويلة من السيارات أمام محطات التزود بالوقود.

وقال ”نسمع تقارير هذا الصباح عن ارتفاعات كبيرة في أسعار غاز الطهي ووقود السيارات وخروجها عن السيطرة... وهذه مشكلة ذات أبعاد ضخمة تتعلق بالقدرة على الوصول في الوقت الحالي“.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن المكتب سيدرس ما إذا كان الإغلاق يصل إلى مستوى ”العقاب الجماعي“ الذي يجرّمه القانون الدولي لكنه يأمل أن يكون مؤقتا.

وأضاف أن مكتب حقوق الإنسان قلق للغاية بشأن سلسلة هجمات شهدها اليمن خلال الأسبوع الماضي وقتلت عشرات المدنيين منهم أطفال في أسواق ومنازل.

وتشمل هذه الهجمات تسع ضربات جوية على الأقل منذ يوم السبت على مدينة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون بعدما أطلق صاروخ من اليمن صوب العاصمة السعودية الرياض.

وقالت فضيلة الشايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إن المنظمة دعت كذلك إلى السماح للمساعدات الدوائية بالوصول إلى اليمن لمكافحة وباء الكوليرا الذي تسبب في 2194 حالة وفاة منذ ظهوره في أوائل أبريل نيسان.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below