July 23, 2018 / 7:43 AM / 3 months ago

مقدمة 2-حركة الشباب تقول إنها اقتحمت قاعدة عسكرية بجنوب الصومال وقتلت 27 جنديا

(لإضافة تعليق الحكومة)

مقديشو 23 يوليو تموز (رويترز) - قالت حركة الشباب الصومالية اليوم الاثنين إن مقاتليها اقتحموا قاعدة عسكرية بسيارة ملغومة يقودها انتحاري في جنوب البلاد وقتلوا 27 جنديا وذلك في ثاني هجوم للحركة على القاعدة في شهرين.

وقال ادن إسحاق علي مساعد وزير الإعلام في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية اليوم إن قتالا اندلع بين الشباب والجيش الوطني عقب الهجوم مما أسفر عن مقتل 87 متشددا.

وكان الانفجار قويا إلى حد سماع سكان بلدة مجاورة لدويه.

ويأتي الهجوم بعد آخر شنته الحركة أيضا على القاعدة الواقعة بمنطقة بار سانجوني على بعد 50 كيلومترا من مدينة كيسمايو في يونيو حزيران وأسفر عن إصابة سبعة جنود. وتقاتل الحركة للإطاحة بالحكومة المركزية وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

وقتلت الحركة آلاف الصوماليين بينهم مئات المدنيين في أنحاء شرق أفريقيا في تمردها القائم منذ عشرة أعوام.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة ”هاجمنا أولا القاعدة بتفجير انتحاري لسيارة ملغومة ثم اقتحمنا. قتلنا 27 جنديا وسيطرنا على القاعدة. بعض الجنود هربوا للغابات“.

وذكر مسؤول أن الجيش يرسل تعزيزات للقاعدة بعد تقارير عن انفجار واشتباك عنيف وقع بعد هجوم مسلحي الحركة.

وقال مساعد وزير الإعلام ادن اسحاق علي ”الجيش الوطني دافع عن نفسه وقتل 87 متشددا“ مضيفا أن الجيش لاحق متشددين آخرين في الغابات القريبة.

وقال سكان بلدة جمامي التي تبعد 70 كيلومترا عن كيسمايو إنهم سمعوا دوي الانفجار ثم تلاه صوت أعيرة نارية.

وقال عثمان عبد الله لرويترز ”سمعنا انفجارا ضخما بعد صلاة الفجر. ثم سمعنا تبادلا مكثفا لإطلاق النار. كان قادما من اتجاه بار سانجوني“.

إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below