July 23, 2018 / 4:14 PM / 2 months ago

صحفي من رويترز يقول إن شرطة ميانمار دست له الوثائق "السرية" للإيقاع به

يانجون 23 يوليو تموز (رويترز) - قال صحفي من رويترز مسجون في ميانمار أمام محكمة اليوم الاثنين إن الوثائق التي وُجهت له على أساسها اتهامات بخرق قانون أسرار الدولة دسها له رجل شرطة قام بتسليمها له دون أن يطلبها من أجل الإيقاع به . وأضاف أن هذا الرجل كذب على المحكمة بشأن ما حدث.

وفي رده على أسئلة الادعاء، أضاف وا لون (32 عاما)، الذي بدأ تقديم أدلته أمام محكمة في شمال يانجون منذ الأسبوع الماضي، أنه التزم بالمعايير الصحفية في تغطيته لمذبحة تعرض لها مسلمو الروهينجا العام الماضي.

ويحاكم وا لون وزميله في رويترز كياو سوي أو (28 عاما) بموجب قانون الأسرار الرسمية الذي يعود لعهد الاستعمار في قضية يُنظر إليها على أنها اختبار لحرية الصحافة في ميانمار. ونفى كلاهما أنه مذنب وفي حالة إدانتهما يواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 14 عاما.

وخلال جلسة عقدت اليوم الاثنين أكد وا لون مرارا أنه وزميله وقعا ضحية لمكيدة من الشرطة التي سلمتهما وثائق ”دون طلب منهما“ قبل دقائق من إلقاء القبض عليهما يوم 12 ديسمبر كانون الأول.

وقال وا لون إنه لم يطلع على الوثائق بشكل كامل قبل إلقاء القبض عليه وبالتالي لا يمكنه الحديث عن مضمونها. كما أكد أكثر من مرة عدم انتهاكه لقانون الإعلام في ميانمار.

وقال وا لون للمحكمة ”الوثائق التي عُثر عليها بحوزتي أعطاها لي الشرطي ناينج لين لنصب فخ لنا وإلقاء القبض علينا“.

وفي شهادته قال ناينج لين قبل بدء المحاكمة إنه التقى مع الصحفيين بأحد المطاعم في يوم 12 ديسمبر كانون الأول لكنه لم يسلمهما أي شيء. وقال وا لون أمام المحكمة اليوم الاثنين إن شهادة ناينج لين كاذبة.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below