July 24, 2018 / 3:36 PM / 3 months ago

أطباء بلا حدود تعلق أنشطتها في منطقة بجنوب السودان بعد مهاجمة مقرها

جوبا 24 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الثلاثاء تعليق أنشطتها في شمال شرق جنوب السودان وذلك بعد يوم واحد من اقتحام مسلحين مجهولين أحد مجمعاتها ونهب محتوياته وحرق معداته.

وقالت المنظمة في بيان إن الحادث الذي وقع أمس الاثنين في مابان بولاية أعالي النيل لم يؤد لإصابة أي من موظفيها.

وأضاف البيان ”مجموعة من المسلحين المجهولين اقتحموا مكتب ومجمع منظمة أطباء بلا حدود في الصباح ونهبوا المنظمة ومتعلقات الموظفين وحرقوا خيمة مليئة بالمعدات ودمروا معظم المركبات وأجهزة الاتصال“.

وأضافت ”الهجوم أجبر منظمة أطباء بلا حدود على تعليق أغلب عمليات الدعم الطبي لسكان البلدات التي تستضيفها واللاجئين في منطقة مابان“.

ويشهد جنوب السودان حربا أهلية منذ 2013 بعد نشوب خلاف بين الرئيس سلفا كير ونائبه في ذلك الوقت ريك مشارك. وأسفر القتال، الذي غالبا ما يندلع على أساس عرقي، عن سقوط عشرات الآلاف من القتلى وتدمير الاقتصاد المعتمد على النفط وتشريد مالا يقل عن أربعة ملايين شخص.

وقالت أطباء بلا حدود إن تعليق أنشطتها سيؤدي إلى الحد من إمكانية حصول نحو 88 ألف شخص على المساعدات.

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس أيضا إن منشآتها في نفس المنطقة تعرضت لهجمات. وقالت إن المهاجمين شكوا من أن جماعات الإغاثة أهملت السكان المحليين لدى تعاقدها مع موظفين.

وأضافت المفوضية أن عشر منظمات من بينهما أطباء بلا حدود ومقر مفوضية شؤون اللاجئين تعرضت لهجمات ونهب. وقالت إن منطقة مابان بولاية أعالي النيل تستضيف أكثر من 144 ألف شخص في أربعة مخيمات للاجئين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below