July 25, 2018 / 7:08 PM / 25 days ago

مقدمة 1-حكومة جنوب السودان وجماعة معارضة رئيسية توقعان اتفاق سلام

(لإضافة تفاصيل وخلفية وتغيير المصدر)

الخرطوم 25 يوليو تموز (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن حكومة جنوب السودان وجماعة المعارضة الرئيسية وقعتا اتفاقا لتقاسم السلطة في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الأربعاء والذي تأملان أن ينهي سنوات من الصراع لكن جماعات معارضة أصغر امتنعت عن التوقيع.

وكان ريك مشار، النائب السابق للرئيس والذي سيعود إلى منصبه بموجب الاتفاق حاضرا عندما وقع مندوبون عن الحكومة وجماعته الاتفاق في مجمع أمني بالخرطوم.

وينص الاتفاق، الذي جرى التوصل له هذا الشهر خلال محادثات في أوغندا، على تشكيل حكومة جديدة تضم 35 عضوا من بينهم 20 وزيرا من حكومة الرئيس الحالي سلفا كير. وستحصل الحركة الشعبية لتحرير السودان/الجيش الشعبي بزعامة مشار على تسع حقائب وزارية وستذهب بقية الحقائب إلى مجموعات معارضة أخرى.

وإلى جانب مشار، سيكون لدى كير أربعة نواب آخرين خلال فترة انتقالية بموجب الاتفاق الذي تم التوصل له برعاية السودان ودول أخرى في شرق إفريقيا.

لكن جماعة معارضة أخرى وهي الحركة الشعبية لتحرير السودان قالت في بيان إن النسخة الأخيرة من الاتفاق المقترح تضمنت العديد من أوجه القصور، بما في ذلك ”عدم اتساق كبير في تخصيص نسب المشاركة في السلطة على جميع مستويات الحكم“.

كما أشارت إلى ”عدم الوضوح“ بشأن إن كان يجب حل هيئة تشريعية انتقالية أو توسيعها لجعلها أكثر شمولا.

وأقر وزير الخارجية السوداني الدرديرى محمد أحمد بأن بعض القضايا تحتاج إلى مزيد من العمل عليها، بما في ذلك كيفية تقاسم السلطة في الإدارة الحكومية المحلية.

وانجرف جنوب السودان إلى حرب أهلية دمرت البلاد في عام 2013 بعد خلاف سياسي بين مشار وكير.

تغطية صحفية خالد عبد العزيز - إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below