July 26, 2018 / 9:19 PM / 5 months ago

مقدمة 1-عمران خان يعلن الفوز بانتخابات باكستان وخصومه يزعمون التزوير

من إدريس علي وسعد سيد

إسلام أباد 26 يوليو تموز (رويترز) - أعلن عمران خان، نجم الكريكيت السابق، اليوم الخميس فوزه في الانتخابات العامة في باكستان وقال إنه مستعد لقيادة الدولة المسلحة نوويا وذلك برغم تأخير طويل في إحصاء الأصوات ومزاعم من المعارضة بحدوث تلاعب.

وفوز خان في الانتخابات التي جرت أمس الأربعاء صعود مثير لأحد أبرز دعاة مكافحة الفساد والذي قضى جانبا كبيرا من مسيرته السياسية على هامش المشهد الباكستاني لكنه بات الآن قاب قوسين أو أدنى من أن يكون رئيسا للوزراء.

وقال خان (65 عاما) في خطاب بثه التلفزيون من منزله قرب العاصمة إسلام اباد ”منحني الله الفرصة لأتولى السلطة وأطبق الفكر الذي بدأت الدعوة له قبل 22 عاما“.

لكن أنصار رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي يقضي حكما بالسجن قالوا إن عملية إحصاء الأصوات تمثل اعتداء على الديمقراطية في بلد له تاريخ من الحكم العسكري. ويواجه خان اتهامات من أنصار شريف بالتواطؤ مع الجيش الذي لا يزال يتمتع بنفوذ قوي في البلاد.

ودعا خان، الذي تلقى تعليمه في أوكسفورد وانتقد من قبل السياسة الأمريكية في المنطقة، إلى علاقات قائمة على ”المنفعة المتبادلة“ مع الولايات المتحدة كما مد غضن زيتون للهند خصم بلاده، وقال إن على الدولتين حل نزاعهما الممتد منذ زمن بعيد بشأن إقليم كشمير.

وفي خطاب مليء بالوعود تعهد خان بزيادة فرص العمل للفقراء وقال إنه سيحول مقر الإقامة الرسمي الفاخر لرئيس الوزراء إلى مركز للتعليم بدلا من العيش فيه.

وقالت مفوضية الانتخابات إنه بعد إحصاء نحو نصف الأصوات تقدم حزب الحركة الوطنية من أجل العدالة في باكستان (تحريك إنصاف) الذي يتزعمه خان بوضوح على بقية الأحزاب.

* ”تزوير محض“

قال حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف وحزب الشعب الباكستاني إن مراقبي الحزبين في كثير من مراكز الاقتراع طردوا خلال إحصاء الأصوات أو لم يتلقوا إخطارات رسمية بنتائج الدوائر بل تسلموا أعدادا إجمالية مكتوبة بخط اليد لا يمكنهم التحقق منها.

وقال شهباز شريف زعيم حزب الرابطة الإسلامية وشقيق نواز في مؤتمر صحفي ”إنه تزوير محض. الطريقة التي تمت بها إهانة تفويض الشعب بشكل سافر لا يمكن قبولها“.

ونفى خان نفيا قاطعا مزاعم حزب الرابطة الإسلامية بتلقيه مساعدة من الجيش الذي حكم باكستان لنحو نصف تاريخها ولا يزال متحكما في السياسات الأمنية والخارجية الأساسية.

كما نفى الجيش مزاعم تدخله في السياسة لكنه نشر 371 ألف جندي في مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد بما يزيد خمس مرات عن الانتخابات الماضية التي جرت في 2013.

وعرض خان التحقيق في كل مزاعم التزوير وقال إنه يريد ”توحيد“ البلاد تحت قيادته.

وقال سكرتير مفوضية الانتخابات الباكستانية بابار يعقوب للصحفيين في وقت مبكر اليوم الخميس إن فرز الأصوات تأخر بسبب أعطال فنية في نظام إلكتروني لإرسال الأصوات مضيفا أن عملية عد الأصوات تجرى الآن يدويا. وكان من المقرر إعلان النتائج بحلول الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش أمس الأربعاء).

ثم قال للصحفيين بحلول مساء اليوم الخميس، أي بعد يوم كامل من إغلاق مراكز الاقتراع، إن 82 بالمئة من النتائج وصلت إلى اللجنة ورفض مزاعم التلاعب بإحصاء الأصوات.

وأضاف يعقوب ”الشكاوى التي تلقيناها ربما تكون على مستوى الإجراءات لكن ليس هناك أي نوع من التزوير“.

وبعد إحصاء 48 بالمئة من الأصوات سجلت مفوضية الانتخابات الباكستانية في نتائجها الأولية تقدم حزب الحركة الوطنية من أجل العدالة الذي يقوده خان في 113 من بين 272 دائرة انتخابية.

وتقدم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف في 64 دائرة انتخابية بينما تقدم حزب الشعب الباكستاني بزعامة ابن رئيسة الوزراء السابقة التي تم اغتيالها بينظير بوتو في 42 دائرة.

وعلى الرغم من أن خان لن يكسب على الأرجح الأغلبية المطلوبة البالغة 137 مقعدا فإنه لن يجد صعوبة في جذب شركاء تحالف من أحزاب أصغر ومستقلين.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below