July 26, 2018 / 9:49 PM / 20 days ago

أوروبا تبدي ترحيبا حذرا بالانفراجة التجارية مع الولايات المتحدة

برلين/باريس 26 يوليو تموز (رويترز) - عبرت أوروبا عن ارتياحها اليوم الخميس بعدما اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر على حل الخلاف التجاري بين الجانبين، لكن فرنسا حذرت من أن أي اتفاق يجب أن يكون محدودا وفي صالح الطرفين.

وتباينت ردود الأفعال في أسواق المال بين الحماسة في بورصات الأسهم وشكوك وسط مستثمري العملات، بينما قال خبراء في السلع الأولية إن إعلان ترامب أن أوروبا ستشتري ”كثيرا“ من فول الصويا من المزارعين الأمريكيين المتضررين من نزاعه التجاري مع الصين ليس كما يبدو.

فبعد اجتماعه مع يونكر في البيت الأبيض أمس الأربعاء، وافق ترامب على عدم فرض رسوم على السيارات الأوروبية، بينما يبدأ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة محادثات بخصوص خفض حواجز تجارية أخرى.

وتهدف المحادثات إلى إيجاد ”حل“ للرسوم الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم والرسوم الأوروبية المضادة، في خطوة تراجع عن سياسات ترامب الرامية لحماية منتجي المعادن الأمريكيين من الواردات.

وأشاد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، وهو من المحافظين، بالمحادثات ووصفها بأنها ”انفراجة“ قد تؤدي إلى تفادي حرب تجارية وتنقذ ملايين الوظائف. وفي تغريدة نشرها مساء أمس الأربعاء، وصف ألتماير المحادثات بأنها ”رائعة للاقتصاد العالمي“.

وأبدت مجموعات ضغط مؤيدة لقطاع الأعمال ارتياحها. وقال بيير جاتاز رئيس بيزنس يوروب ”الغلبة كانت لصوت العقل“.

ورغم ذلك، أشار اتحاد غرف التجارة والصناعة في ألمانيا إلى أن رسوم السيارات الأمريكية لم تُرفع تماما من على الطاولة. وقال ”الحلول المقترحة تتحرك في الاتجاه الصحيح، لكن لا يزال هناك قدر كبير من الشكوك“.

وارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، مع صعود أسهم شركات صناعة السيارات فيات وبورش وفولكسفاجن وكرايسلر وبي.إم.دبليو ما بين اثنين وخمسة في المئة.

لكن رد فعل الديمقراطيين الاشتراكيين في الحكومة الألمانية الائتلافية كان أكثر حذرا. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في سول ”ليست تلك هي النتيجة التي نهدف إليها، لكنها أفسحت المجال أمام الخروج بنتيجة إيجابية من المناقشات بأكملها... بخصوص التجارة الحرة أو سياسة الحماية التجارية أكثر من ذي قبل“.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إنه يتوقع إبرام اتفاق تجاري على مراحل. وأبلغ سي.إن.بي.سي أن مسؤولي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ”توصلوا للخطوط العريضة لاتفاق“ ويعتزمون المضي قدما ”لتحويله إلى اتفاق حقيقي“، دون أن يكشف عن تفاصيل تذكر.

واتسم رد فعل فرنسا أيضا بالحذر، إذ رحب وزير المالية برونو لومير بالمناقشات مع واشنطن، لكنه قال إنه لا يريد الدخول في مفاوضات واسعة النطاق.

وقال في تصريحات وزعها مكتبه ”على كل جانب، من الأوروبيين والأمريكيين، أن يحصل على شيء في هذه المناقشات. يجب أن يكون أي اتفاق تجاري مبنيا على (مبدأ) التبادل“.

وبعد المحادثات، سلط ترامب الضوء على المنافع التي ستعود على المزراعين الأمريكيين. وقال للصحفيين ”الاتحاد الأوروبي سيبدأ، على الفور تقريبا، شراء كثير من فول الصويا“.

غير أن مراقبي السوق قالوا إن أوروبا باتت مشتريا كبيرا لفول الصويا الأمريكي بالفعل منذ هبوط الأسعار في يونيو حزيران، مع توقف الصين إلى حد كبير عن شرائه ردا على الإجراءات التجارية التي استهدف بها ترامب بكين.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below