August 1, 2018 / 2:35 PM / 4 months ago

تلفزيون-الحزب الحاكم بزيمبابوي يفوز بالأغلبية والمعارضة تشكك في النتائج

القصة

اتهم المرشح الرئاسي لحزب المعارضة الرئيسي في زيمبابوي الحزب الحاكم بمحاولة سرقة الانتخابات العامة اليوم الأربعاء (أول أغسطس آب) بعدما أظهرت نتائج رسمية فوز الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس إمرسون منانجاجوا بالأغلبية في البرلمان.

وجرت المنافسة بين منانجاجوا (75 عاما) ونلسون شاميسا (40 عاما) يوم الاثنين (30 يوليو تموز) في أول انتخابات تشهدها البلاد منذ إجبار الرئيس السابق روبرت موجابي على الاستقالة بعد انقلاب في نوفمبر تشرين الثاني على حكمه الذي استمر قرابة 40 عاما.

وأظهرت نتائج مفوضية الانتخابات أن حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم بصدد تحقيق أغلبية كبيرة إذ حصل على 109 مقاعد مقابل 41 مقعدا لحركة التغيير الديمقراطي المعارضة. ولم تعلن نتائج 58 مقعدا أخرى بعد.

ومن المقرر إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية بحلول يوم السبت المقبل.

واتهم شاميسا على حسابه الرسمي على تويتر مفوضية الانتخابات بإعلان النتائج البرلمانية أولا بهدف تمهيد فوز منانجاجوا لشعب زيمبابوي.

ومن المقرر أن يصدر مراقبون أجانب، بعضهم تابع للاتحاد الأوروبي، تقاريرهم اليوم الأربعاء عن أول انتخابات يراقبونها في زيمبابوي منذ عام 2002.

واتهمت الحركة أمس الثلاثاء (31 يوليو تموز) مفوضية الانتخابات بتأجيل إعلان النتائج عمدا لصالح الحزب الحاكم وتحدثت عن وقوع مخالفات.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below