August 1, 2018 / 10:50 AM / 14 days ago

زعيم حزب بريطاني يعتذر لاستضافة اجتماع في 2010 أثار جدلا حول معاداة السامية

لندن أول أغسطس آب (رويترز) - اعتذر جيريمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني المعارض اليوم الأربعاء عن تسببه في حالة من ”الضيق والقلق“ لاستضافته اجتماعا عام 2010 قالت صحيفة تايمز إن أحد المتحدثين فيه شبه سياسة إسرائيل بسياسات النازيين.

ويواجه كوربين اتهامات بأن حزبه يتساهل مع معاداة بعض أعضائه للسامية. وفي الشهر الماضي قالت صحف يهودية إن حزب العمال سيشكل ”خطرا وجوديا على حياة اليهود في هذا البلد“ إن هو فاز بالسلطة.

وذكرت صحيفة تايمز أن كوربين استضاف اجتماعا في ذكرى محارق النازي كرر خلاله هايو ماير، أحد الناجين اليهود، تشبيه السياسة الإسرائيلية بالنازية. وقبل وفاته عام 2014 انتقد ماير سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين.

ولم تتمكن رويترز من التحقق مما ذُكر خلال الاجتماع. ونشرت صحيفة تايمز صورة لماير مع كوربين الذي لم ينكر مكتبه حضوره الاجتماع.

وقال كوربين في بيان ”عبر البعض خلال الاجتماع عن آراء لا أقبلها ولا أتغاضى عنها“.

وأضاف ”في الماضي، وخلال مسعاي لإنصاف الشعب الفلسطيني وإرساء السلام في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، ظهرت في بعض الأحيان على منصات مع أشخاص أرفض آراءهم تماما. وأنا أعتذر عن القلق والضيق الذي سببه ذلك“.

وقالت منظمة (الحملة ضد معاداة السامية) إنها لا تصدق اعتذار كوربين.

واعتذر كوربين سابقا عما أطلق عليه ”جيوب“ معاداة السامية داخل حزب العمال وتعهد بالقضاء عليها.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below