August 2, 2018 / 5:17 PM / 4 months ago

تلفزيون-الجسر الذهبي في فيتنام تحفة معمارية تجتذب السائحين

القصة

في جبال وسط فيتنام، ترفع يدان صخريتان ضخمتان جسرا ذهبيا للمشاة فوق قمة الجرف وكأنه أصبح للجبل يدان يمسك بهما الأشياء.

وقال فونج ثوي لينه وهو سائح من هانوي ”أشعر وكأنني أمشي ... على السحاب“. وأضاف سائح آخر يدعى هو هوو آنه ”(الجسر) فريد من نوعه للغاية“.

واجتذب الجسر الذهبي أو (كاو فانج) المقام في مرتفعات (با نا) في فيتنام أعدادا كبيرة من السياح منذ افتتاحه في يونيو حزيران، إذ يتلهف السياح لرؤية قطعة معمارية جديدة تشتهر بتصميمها الفريد.

ويقع جسر المشاة، الذي صممته شركة تي.إيه. لاند سكيب المعمارية ومقرها مدينة هو تشي منه، على ارتفاع ألف متر فوق مستوى سطح البحر، ويمتد على قمم الأشجار، على أطراف الجرف المكسو بالخضرة، مما يمنح السياح رؤية غير مشوشة للمشهد المهيب الواقع أسفله.

وقال فو في آنه مدير التصميم في شركة تي.إيه. لاند سكيب المعمارية إن تصميم الجسر مستوحى من فكرة ”أيدي الآلهة العملاقة التي تسحب شريطا من الذهب من الأرض“. وأضاف أنه فوجئ بمستوى الاهتمام الذي اجتذبه تصميم شركته على الصعيدين المحلي والدولي.

ووفقا للهيئة الوطنية للسياحة في فيتنام فقد استقبلت تلال با نا، وهي مقصد شهير للفرنسيين خلال حقبة الاحتلال الاستعماري، أكثر من 2.7 مليون زائر العام الماضي.

وحظي الجسر الذهبي واليدان الصخريتان اللتان تحملانه بأكبر قدر من الاهتمام من الزوار.

إعداد خالد حسين ومحمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below