August 4, 2018 / 11:42 AM / 4 months ago

تلفزيون-مثول انصار المعارضة في زيمبابوي أمام المحكمة في هاراري

القصة

مثل 16 شخصا القي القبض عليهم بمقر حزب التغيير الديمقراطي المعارض في زيمبابوي‭‭ ‬‬أمام المحكمة اليوم السبت (4 أغسطس آب) بعد ‭‭ ‬‬يوم من دعوة رئيس زيمبابوي إمرسون منانجاجوا إلى الوحدة.

وانتقد محامو المعارضة الاعتقالات التي وصفوها بسياسة ترهيب تلجأ لها الشرطة.

وتبنى الرئيس لهجة تصالحية بعد مقتل ستة أشخاص في حملة شنها الجيش بعد الانتخابات وتعهد بأن يكون رئيسا لكل المواطنين وأعلن أن منافسه زعيم المعارضة نلسون شاميسا سيكون له دور هام في مستقبل البلاد.

وبعد ثلاثة أيام من إطلاق مزاعم ومزاعم مضادة بشأن نتيجة الاقتراع أعلنت مفوضية الانتخابات في الساعات الأولى من صباح امس الجمعة (3 اغسطس آب) فوز مانانجاجوا (75 عاما) ليصبح بذلك أول رئيس منتخب منذ الإطاحة بروبرت موجابي.

وقال شاميسا، في مؤتمر صحفي إنه سيستخدم كل السبل القانونية اللازمة للطعن على النتيجة التي وصفها بأنها تنطوي على مشكلات خطيرة تتعلق بمشروعيتها.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below