August 9, 2018 / 11:00 AM / 4 months ago

مقدمة 8-سقوط عشرات القتلى بينهم أطفال في ضربات جوية للتحالف في اليمن

* التحالف يقول إنه استهدف منصات لإطلاق الصواريخ

* الحوثيون: الضربات تظهر استخفافا بحياة المدنيين (لإضافة دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإجراء تحقيق)

عدن 9 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول في قطاع الصحة اليمني واللجنة الدولية للصليب الأحمر إن ضربات جوية نفذها التحالف الذي تقوده السعودية يوم الخميس قتلت عشرات الأشخاص، بينهم أطفال كانوا يستقلون حافلة، في محافظة صعدة اليمنية.

وقال التحالف المدعوم من الغرب ويحارب حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن في بيان إن الضربات الجوية استهدفت منصات إطلاق صواريخ استخدمت في هجوم على مدينة جازان في جنوب السعودية يوم الأربعاء أسفر عن مقتل مدني يمني هناك.

واتهم التحالف الحوثيين باستخدام الأطفال دروعا بشرية وقال إن الضربات نفذت بما يتسق مع القانون الدولي الإنساني.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين ”قمة السخف والسقوط أن يبرر ناطق تحالف العدوان جريمة اليوم بأنه استهداف من أسماهم (مطلقي صاروخ) في تسطيح واستهتار واضح بأرواح المدنيين فيما المستهدفون حافلة طلاب في وسط مدينة ضحيان وبين المتسوقين والمشاة في الطريق العام“.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن هجوما أصاب حافلة تقل أطفالا في سوق ضحيان في شمال صعدة.

وقال موسى عبد الله خلال علاجه بمستشفى في تصريح لرويترز ”حصلت ضربة وسط السوق استهدفت باص (حافلة) تحمل أطفالا واحنا معنا محلات تجارية وفاتحين محلاتنا والمتسوقين كالعادة كلهم مدنيين وكلهم اللي سقطوا مدنيين أطفال وأصحاب أعمال“.

وذكر الصليب الأحمر على حسابه بموقع تويتر أن طاقمه الطبي بمستشفى يدعمه في صعدة استقبل جثث 29 طفلا كلهم دون 15 عاما. واستقبل المستشفى أيضا 48 مصابا بينهم 30 طفلا.

وكان ذلك عدد الضحايا في مستشفى واحد.

وقال عبد الغني الموظف بإدارة الصحة في صعدة في تصريح لرويترز ”استهدفت اليوم حافلة تقل طلابا قادمين من مدرسة صيفية ونتج عن ذلك 43 شهيدا وما يقارب 63 جريحا“.

وغطت أكياس الجثث البيضاء أرضية إحدى غرف المستشفى الذي يدعمه الصليب الأحمر.

وتمدد أطفال مخضبون بالدماء ومضمدون بالأربطة على محفات في حين عكف الأطباء على علاجهم. وحمل الأصدقاء والأقارب بعض المصابين أثناء تلقيهم العلاج.

وكتب يوهانس براور رئيس بعثة الصليب الأحمر في اليمن على تويتر ”عشرات القتلى وأعداد أكبر من المصابين أغلبهم تحت سن العاشرة“.

ولم يتضح عدد القتلى من الأطفال أو عدد الغارات الجوية التي نفذت في المنطقة الواقعة بشمال اليمن قرب الحدود مع السعودية.

* ”خط أحمر“

كانت السعودية ودول عربية سنية متحالفة معها قد تدخلت في الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات ضد جماعة الحوثي الشيعية التي تسيطر على أكثر المناطق المأهولة بالسكان في اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء، والتي أخرجت الحكومة المدعومة من السعودية منها في عام 2014.

وتقدم الولايات المتحدة وحلفاء غربيون آخرون السلاح ومعلومات المخابرات للتحالف مما أثار انتقادات من جانب منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان بسبب الضربات الجوية للتحالف التي أودت بحياة مئات المدنيين في ضربات أصابت مستشفيات ومدارس وأسواقا.

وقالت متحدثة باسم الجيش الأمريكي إن القوات الأمريكية لم تشارك في الضربة الجوية يوم الخميس.

وقال يان إيجلاند رئيس المجلس النرويجي للاجئين في تغريدة على تويتر ”هذا عمل غريب ومخز. استخفاف صارخ بقواعد الحرب عندما تكون حافلة تنقل أطفال مدارس أبرياء هدفا مشروعا للهجوم“.

وأفاد نيفيو زاجاريا ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن بأن المنظمة وزعت إمدادات طارئة وقال ”إنني حزين للغاية إزاء ما وقع في صعدة... الهجوم على المدنيين غير مقبول“.

ويقول التحالف إنه لا يقصف عن عمد أهدافا مدنية وإنه شكل لجنة للتحقيق في مزاعم عن سقوط قتلى وإصابات جماعية في غارات جوية. وانتهت أغلب التحقيقات بتبرئة ساحة التحالف.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان التحالف قوله ”الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع... وتم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني“.

وقال تركي المالكي المتحدث باسم التحالف لتلفزيون العربية في وقت لاحق إن استهداف السعوديين والسكان في السعودية ”خط أحمر“.

وعبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت عن قلق الولايات المتحدة بشأن التقارير عن الضربات الجوية وحثت التحالف بقيادة السعودية على التحقيق.

وقالت ناورت في إفادة صحفية ”نثق أنهم عندما يقولون إنهم سيحققون فسيفعلون ذلك. ننسق عن كثب معهم“.

وأفادت متحدثة باسم الجيش الأمريكي بأن ”القيادة المركزية الأمريكية لم تشارك في الضربة الجوية في صعدة“. وأضافت أن آخر ضربة جوية في اليمن كانت في 24 يوليو تموز واستهدفت تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وأشارت المتحدثة إلى أن القيادة المركزية الأمريكية تسعى لمساعدة شركائها في الحد من سقوط قتلى ومصابين في صفوف المدنيين.

وأشارت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض إلى ”تقارير متضاربة في وسائل الإعلام العالمية“ وقالت ”إننا ننتظر تقييما رسميا لما حدث بالفعل“.

وردا على سؤال عما إذا كان البيت الأبيض ووزارة الخارجية لديهما وجهات نظر مختلفة، قالت المتحدثة ”لدينا نفس الموقف“.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أدان الضربة الجوية ودعا إلى إجراء ”تحقيق مستقل وفوري“.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية السعودية صباح الخميس أن شظايا صاروخ أطلقه الحوثيون في اليمن على مدينة جازان السعودية مساء الأربعاء تسببت في مقتل مدني يمني وإصابة 11 آخرين.

وشن الحوثيون العديد من الضربات الصاروخية على مناطق في المملكة منها الرياض خلال العام الماضي.

وصعدة هي المعقل الرئيسي للحوثيين ويستهدفها التحالف بقيادة السعودية خلال الحرب بضربات جوية بالأساس نظرا لطبيعتها الجبلية التي تجعل المعارك صعبة بالنسبة للقوات البرية الموالية للحكومة.

وتقول الأمم المتحدة إن حرب اليمن أسقطت أكثر من عشرة آلاف قتيل وشردت نحو مليونين ودفعت البلاد إلى شفا مجاعة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below