August 9, 2018 / 2:36 PM / in 10 days

نوفاتيك الروسية تبدأ تشغيل خط إنتاج ثان للغاز الطبيعي المسال في يامال

موسكو 9 أغسطس آب (رويترز) - دشنت نوفاتيك الروسية خط الإنتاج الثاني للغاز الطبيعي المسال في محطتها في شبه جزيرة يامال قبل الموعد المقرر، مع سعي موسكو لتصبح لاعبا عالميا مهما في سوق الغاز المسال.

وقالت نوفاتيك، التي تسيطر على محطة يامال للغاز الطبيعي المسال حيث تملك توتال الفرنسية وسي.إن.بي.سي الصينية وسيلك رود فاند حصص أقلية، إن بدء التشغيل جاء قبل الموعد الأصلي المقرر بستة أشهر. وتشحن يامال الغاز الطبيعي المسال إلى آسيا وأوروبا.

وبالإضافة إلى الغاز المسال، تنتج محطة يامال مكثفات الغاز، وهي نوع من النفط الخفيف يمكن أن يحل محل بعض الإمدادات الإيرانية إلى شركات في الشرق الأوسط مع إعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران، بحسب ما قالته مصادر تجارية.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لخط الغاز الطبيعي المسال الثاني 5.5 مليون طن سنويا، وهو ما سيضاعف إنتاج يامال. وتبني نوفاتيك أيضا خط إنتاج ثالث من المتوقع تشغيله العام القادم، ليرتفع بذلك الإنتاج السنوي من الغاز المسال إلى 16.5 مليون طن.

وقال ليونيد ميخيلسون رئيس مجلس إدارة نوفاتيك اليوم الخميس إن خطي إنتاج الغاز الطبيعي المسال في يامال يشكلان معا حاليا نحو 3.5 في المئة من السوق العالمية للغاز المسال، وهي مجال متنام أمام منتجي الطاقة الدوليين.

وقال ميخيلسون في بيان ”يتمثل هدفنا الاستراتيجي في إنتاج ما بين 55 و60 مليون طن سنويا بحلول 2030“.

وتخطط نوفاتيك لتدشين محطتها الثانية للغاز الطبيعي المسال بعد 2020.

ويأتي تشغيل خط الإنتاج الثاني بعد أيام من رسوم صينية مقترحة على الغاز الطبيعي المسال الأمريكي، وهو ما يوسع نطاق الحرب التجارية الدائرة بين الدولتين.

وفي يوليو تموز، سلمت نوفاتيك أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال إلى الصين على طريق بحر الشمال بمحاذاة الساحل القطبي، والذي يختصر بشكل كبير الوقت إلى آسيا. وتخطط سي.إن.بي.سي للبدء في تحميل ثلاثة ملايين طن على الأقل من يامال إعتبارا من 2019.

وعند الذروة، ستنتج يامال ما يزيد عن مليون طن من مكثفات الغاز سنويا، وقدمت نوفاتيك طلبيات لشراء سفن خاصة لتلك الشحنات.

ووفقا لبيانات رويترز ومصدرين تجاريين فإن شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) اشترت نحو 37 ألف طن من المكثفات عبر مناقصة من يامال في شحنة جرى تحميلها في ناقلة بميناء سابيتا التابع ليامال في نهاية يوليو تموز.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below