August 11, 2018 / 6:27 PM / 4 months ago

مقدمة 1-بداية مظفرة لساري مع تشيلسي أمام هدرسفيلد

* الايطالي ساري يفوز في مباراته الأولى مع تشيلسي في الدوري

* الحارس كيبا اريزابالاجا المنتقل مقابل 72 مليون جنيه استرليني يشارك مع تشيلسي

* نجولو كانتي يمنح التقدم للفريق اللندني في الدقيقة 34

* ركلة جزاء من جورجينيو تجعل النتيجة 2-صفر قبل نهاية الشوط الأول

* بيدرو ينهي هجمة مرتدة في المرمى محرزا الهدف الثالث

* تشيلسي يستضيف ارسنال وهدرسفيلد يحل ضيفا على مانشستر سيتي في الجولة القادمة (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من سايمون ايفانز

11 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بدأ ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي مسيرته في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بانتصار بعدما فاز فريقه اللندني 3-صفر على مستضيفه هدرسفيلد تاون باستاد جون سميث اليوم السبت.

وقال ساري مدرب نابولي السابق الذي تولى المسؤوية خلفا لمواطنه الايطالي أنطونيو كونتي في يوليو تموز إنه سعيد بتحقيق الفوز في مباراته الأولى في الدوري الانجليزي.

وأضاف ”أنا سعيد للغاية لأنني اعتقد أن حصولنا على النقاط سيكون صعبا في النصف الأول من الموسم.

”الشوط الأول كان صعبا ربما لو نظرتم إلى النتيجة لاعتقدتم أنها كانت مواجهة سهلة لكن في الشوط الأول كنا في مأزق لمدة 15 دقيقة أمام فريق قوي من الناحية البدنية“.

وتابع ”نحن لسنا أقوياء في الجانب البدني وأعتقد أن أفضل شيء في المباراة هو قدرتنا على الصمود أمام هذه المعاناة لمدة 15 دقيقة. في الشوط الثاني كان المنافس مرهقا قليلا وأصبحت الأمور أسهل“.

وبدعم الجماهير التي ساعدت هدرسفيلد على النجاة بصعوبة من الهبوط في الموسم الماضي، ضغط فريق المدرب ديفيد فاجنر مبكرا.

وفضل ساري الاعتماد على أسلوب 4-5-1 تاركا طريقة كونتي التي تعتمد على ثلاثة مدافعين، وعانى تشيلسي في البداية من أجل دخول أجواء المباراة.

وبعد التعامل مع سلسلة من التمريرات العرضية داخل منطقة الجزاء تقدم تشيلسي في الدقيقة 34 عندما أرسل ويليان تمريرة عرضية إلى نجولو كانتي الذي استقرت تسديدته الضعيفة في مرمى الحارس بن هيمر.

وأظهر هدرسفيلد روحا عالية ووضع المهاجم ستيف موني الكرة بضربة رأس في القائم بعد ركلة ركنية نفذها ماتياس يورجنسن.

لكن الكفة تحولت لصالح تشيلسي عندما ضاعف تقدمه قبل نهاية الشوط الأول بعدما انطلق ماركوس الونسو داخل المنطقة ليسقط أرضا بعد تدخل من كريستوفر شيندلر، ونفذ الايطالي المولود في البرازيل جورجينيو ركلة الجزاء بنجاح في مباراته الأولى في الدوري.

وظهر الإرهاق على هدرسفيلد وافتقر للأفكار أيضا في الشوط الثاني حيث حافظ تشيلسي على الكرة وسيطر على اللعب كما كان هناك بعض الوقت ليظهر ايدن هازارد قدراته.

وترك الجناح، الذي تكهنت وسائل اعلام لفترة طويلة بانتقاله لريال مدريد، بصمته بعد مشاركته كبديل وظهرت إمكاناته في المراوغة على الفور.

ومن هجمة مرتدة رائعة انطلق اللاعب البلجيكي من وسط الملعب وأرسل تمريرة في توقيت مثالي إلى بيدرو الذي سدد بخبرة من فوق هيمر ليهز الشباك.

وفي الوقت الذي علت فيه الابتسامة وجه ساري، شعر فاجنر بأن فريقه قدم لمحات شجاعة رغم النتيجة.

وقال فاجنر ”نتيجة محبطة وأداء ليس مخيبا خاصة في الشوط الأول. شاهدت الطموح والرغبة والروح التي كنا نلعب بها دائما. شعرت بالطاقة في الاستاد. لم نكن محظوظين“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below