August 13, 2018 / 4:06 PM / a month ago

تلفزيون-بلدة يونانية تعبر عن حبها للموسيقار الإيطالي موريكوني بجدارية ضخمة

القصة

تفتخر بلدة يونانية صغيرة بأنها موطن الرابطة الوحيدة حول العالم لمحبي الموسيقار الإيطالي الأسطوري إينيو موريكوني وعبرت عن ذلك الحب من خلال جدارية ضخمة زينت أحد مبانيها.

ويحظى موريكوني بقاعدة شعبية كبيرة حول العالم بعد أن قدم العديد من مقطوعات الموسيقى التصويرية الخالدة لبعض الأفلام الشهيرة، ومنها موسيقى فيلم ”ذا جود، باد آند ذا أجلي“ التي تميزت بإيقاعها الدرامي والغامض، وكذلك موسيقى فيلم ”ذا ميشن“ التي استخدم فيها ألحان أوركسترا تبعث على البهجة والإلهام.

وفي بلدة لاريسا في وسط اليونان، أخذ محبو موريكوني خطوة إضافية للتعبير عن حبهم للموسيقار الإيطالي من خلال التكفل برسم جدارية ضخمة له على جانب مبنى سكني مكون من خمسة طوابق. وتحمل الجدارية، وهي من رسم الفنان أستيريوس لاسكاريس، لوحة بالأبيض والأسود لوجه الموسيقار الذي سيتم عامه التسعين هذا العام.

وقال كونستانتينوس باباكوستاس، رئيس رابطة المعجبين التي تسمى (الجمعية الثقافية لأصدقاء موسيقى الأسطوري إينيو موريكوني في اليونان) ”الجدارية واضحة للعيان. كنا نرغب في صورة واضحة له حتى يمكن أن تبقى هنا في بلدتنا وأردناها صورة عظيمة مثله ومثل مجموعة أعماله“.

وتضم الرابطة أكثر من ألف عضو وتنظم فعاليات اجتماعية تستمد فكرتها من موسيقي موريكوني، مثل تجمعات لعرض الأفلام أو نقل بث حي لحفلات موسيقية من مواقع يونانية أثرية أو ثقافية.

إعداد أحمد السيد للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below