August 13, 2018 / 4:36 PM / a month ago

تلفزيون-مغامرون يتنقلون عبر المواقع التاريخية بلبنان بالتجديف

القصة

تقود منظمة غير حكومية لبنانية مسعى لتعريف السكان المحليين والأجانب بالمواقع الطبيعية والتاريخية، في إطار الجهود المبذولة لتعزيز السياحة في البلاد التي تعاني من نقص السيولة النقدية.

وتوجهت مجموعة من المغامرين من بيروت إلى الهرمل يوم الأحد (12 أغسطس آب)، حيث قاموا بالتجديف لمدة ساعتين في رحلة بطول ثمانية كيلومترات في النهر، مروراً بعدد من الشلالات. بعدها تناولوا الغداء، قبل التوجه لزيارة بعلبك.

وتنظم هذه الجولة منظمة جرين ستبس، التي تهتم بالأنشطة البيئية في لبنان. وهذه الرحلة واحدة من عدة رحلات منتظمة يعتزمون القيام بها في جميع أنحاء لبنان لإغراء الناس على ممارسة أنشطة في الهواء الطلق حيث يمكنهم الاستمتاع بالطبيعة.

ويقول جورج أبي نقول مدير جرين ستبس ”نحنا اليوم بمنطقة العاصي هيدا واحد من المشاريع يلي منعرف الناس فيها على طبيعة لبنان وجمالها، متل ما من عرفهن على كل المناطق الثانية. اليوم حبينا نعمل نحن وايهن تجديف (بالانجليزية). في ناس كتير بيجوا بيختبروا هيدا الحدث (بالانجليزية) بلبنان وهل نشاط. متل ما ملاحظين معنى ولاد وعيال وأشخاص وحدن، وأزواج (بالانجليزية) من لبنان ومن برات لبنان. اليوم معنا ناس من السعودية ومعنا أشخاص من فرنسا“.

ويضيف ”اليوم نحن دورنا بلبنان هو نرجع نوعي عند الناس الحس وحب الطبيعة والمحافظة عليها هي أهم شغلاتنا. نحن منشتغل مع كل اللبنانيه بالمدارس.. مع الأجيال الناشئة من أعمار الثلاث سنين للجامعة.. بذات الوقت مثل ما عم بتشوفوا في عيال كمن دورهن إنه نعلمن للولاد الصغار مع أهلن.. مندعيٌ لا يجو يعملوا هول ومنعلمهن إنه يحبو الطبيعة“.

وكان من بين المشاركين عائلات وأزواج وأفراد من لبنان وفرنسا والسعودية. وقالوا إنهم استمتعوا جميعا باستكشاف لبنان من خلال الأنشطة البيئية، التي تمزج بين الرياضة والتاريخ والطعام.

وقال مشارك يدعى جايسون ”بفضل إلعب برا من إنه ضلني علكمبيوتر وإلعب الألعاب...“

وقالت مشاركة تدعى كارول مارون ”كثير كثير في أشياء حلوة بلبنان يعني حرام ما نتسفيد منها.. حرام إنه في كتير أشياء يلي عايشين حتى بلبنان ما بيعرفوها. يعني بتصور في أشياء بيجو الأجانب أكتر بيعرفو بالسياحة البيئية (بالإنجليزية) أكثر من يلي عايشين بلبنان .. بالتالي (بالإنجليزية) إنو ياريت لو بصير في جهود(بالانجليزية) أكثر عليهن“.

وتقام أنشطة التجديف عادة خلال فصل الصيف لكن نهر عاصي معروف بكثافته وارتفاع منسوب مياهه طوال العام. وبين الخيارات الأخرى نهر الليطاني في جنوب لبنان.

وبحسب وزير السياحة أفيديس كيدانيان فقد ساهمت السياحة بما بين مليارين وثلاثة مليارات دولار في الاقتصاد عام 2017.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير أحمد السيد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below