August 13, 2018 / 6:16 PM / a month ago

مقدمة 2-مسؤول: قوات شبه عسكرية تقتل ما لا يقل عن 40 شخصا في شرق إثيوبيا

من آرون ماشو

أديس أبابا 13 أغسطس آب (رويترز) - ذكر مسؤول إقليمي كبير اليوم الاثنين أن قوات شبه عسكرية قتلت ما لا يقل عن 40 شخصا في شرق إثيوبيا في مطلع الأسبوع، في أحدث موجة من العنف النابع من انقسامات عرقية.

وتفجرت الاشتباكات للمرة الأولى على امتداد حدود منطقتي أوروميا والصومالية في سبتمبر أيلول وشردت زهاء مليون شخص، بيد أن العنف تراجع بحلول أبريل نيسان.

وقال نيجيري لينشو المتحدث باسم إدارة منطقة أوروميا اليوم إن أعضاء قوة شبه عسكرية ”مدججة بالسلاح“ من المنطقة الصومالية شنوا هجمات عبر الحدود في مقاطعة هاراغي الشرقية.

وأضاف ”لا نعرف حتى الآن لماذا أغارت قوات ليو (شبه العسكرية) على المنطقة يومي السبت والأحد“.

وتابع ”لكننا نعرف أن كل هؤلاء الضحايا من عرق الأورومو. قتل ما لا يقل 40 في الهجمات“.

وكان غوغاء نهبوا الأسبوع الماضي ممتلكات لأقليات عرقية في جيجيقا عاصمة المنطقة الصومالية. وقالت الحكومة المركزية إن الاضطرابات أججها مسؤولون إقليميون على خلاف مع السلطات المركزية التي تحاول التصدي للانتهاكات الحقوقية في المنطقة.

وقال المتحدث لينشو إن المسؤولين زعموا أن الحكومة أجبرتهم دون سند من القانون على الاستقالة وإن القوات شبه العسكرية شاركت في الهجمات بناء على أوامرهم.

ولم يتسن الحصول على رد من السلطات في المنطقة الصومالية.

وانتشر العنف العرقي في البلد المتعدد الأعراق الذي يسكنه 100 مليون نسمه، حيث تفجرت احتجاجات مناهضة للحكومة في منطقة أوروميا بشأن حقوق تتعلق بالأرض في 2015. وقتلت قوات الأمن المئات خلال عامين.

والعنف هو أكبر تحد داخلي يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى السلطة في أبريل نيسان.

وفي واقعة منفصلة، قال مسؤولون من حكومة منطقة أوروميا إن ثلاثة أشخاص قتلوا أمس الأحد في تدافع حدث بين آلاف الأشخاص الذين حضروا زيارة ناشط سياسي بارز في بلدة شاشمني.

ونظمت الزيارة بمناسبة عودة جوهر محمد إلى أثيوبيا. وهو ناشط كان منفيا إلى الولايات المتحدة لكنه لعب دورا رئيسيا في حشد الشبان الأوروميين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ووسط حالة الفوضى قتل غوغاء شخصا آخر ضربا بعد شائعات تفيد بأنه يحمل قنبلة. وقال شاهد لرويترز ”الشرطة لم تتحرك لدى حدوث كل هذا.. إنه مثال على انعدام القانون الذي يتأصل في البلاد“.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below