August 14, 2018 / 8:13 PM / a month ago

مقدمة 1-مسؤولان بحركة طالبان الأفغانية: الحركة تدرس وقفا لإطلاق النار في عيد الأضحى

(لإضافة تفاصيل)

بيشاور (باكستان) 14 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤولان كبيران في حركة طالبان الأفغانية إن الحركة تدرس إعلان وقف لإطلاق النار خلال عيد الأضحى الأسبوع المقبل على الرغم مما شهدته البلاد من قتال عنيف خلال الأيام الأخيرة في مدينة غزنة بوسط أفغانستان.

وأضاف المسؤولان أنه لم يتم اتخاذ قرار ولكن كبار قادة طالبان سيلتقون إما مساء اليوم الثلاثاء أو غدا الأربعاء لبحث هذا الخيار الذي تحث عليه بعض الدول الإسلامية وأطراف أخرى تربطها علاقات طيبة بالحركة.

وإذا وافق القادة على الهدنة ربما يتم إعلانها في إقليم غزنة حيث تقول طالبان إنها تسيطر على معظم المناطق الواقعة حول عاصمة الإقليم.

وقبل اندلاع القتال في غزنة، والذي أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى، كانت هناك آمال قوية في تكرار الهدنة التي استمرت ثلاثة أيام خلال عيد الفطر في يونيو حزيران والتي مثلت أقوى علامة على التقدم نحو تحقيق السلام منذ انهيار المحادثات بين الحكومة وطالبان في 2015.

وقالت الحكومة الشهر الماضي إنها تدرس عرض وقف لإطلاق النار خلال عيد الأضحى ولكنها لم تؤكد بعد هذا العرض ولم يصدر رد من طالبان.

وقال مسؤول بطالبان ”أصدقاؤنا ينصحونا بضرورة الإعلان عن وقف لإطلاق النار لمدة أربعة أيام بمناسبة عيد الأضحى حتى يتمكن شعب أفغانستان من الاحتفال بالعيد بسلام مثلما حدث قبل شهرين“.

وأضاف المسؤول وهو عضو بمجلس شورى الحركة ”كالعادة تباينت الآراء حول وقف إطلاق النار كما حدث في المرة الماضية خلال عيد الفطر لكن زعيمنا الأعلى الشيخ هيبة الله أخونزاده سيؤدي دوره وسيعلن إما وقف إطلاق النار أو يطلب من المقاتلين الاستمرار في قتالهم“.

وقال زعيم آخر بالحركة إنه يأمل أن تعلن قيادتهم وقفا لإطلاق النار لأنه ساهم في المرة الماضية في كسب قلوب وعقول شعب أفغانستان حيث شوهد مقاتلون وجنود عزل يسيرون جنبا إلى جنب في شوارع كابول ومدن أخرى.

وأضاف ”المطلب أن تكون (الهدنة) لمدة أسبوع واحد لكن قيادتنا قد تعلن عن وقف لإطلاق النار لمدة أربعة أيام لتمكين الشعب الأفغاني من شراء الأضاحي والاحتفال بعيد الأضحى في أجواء سلمية“.

وحين سُئل من هم ”الأصدقاء“ قال المسؤول إن طالبان لديها أصدقاء وحلفاء في مناطق كثيرة من العالم.

وفي يناير كانون الثاني عرض الرئيس أشرف غني على طالبان محادثات سلام دون أي شروط وتخلت الولايات المتحدة عن رفضها السابق للتحدث مع طالبان قائلة إنها مستعدة للمشاركة في عملية تقودها أفغانستان.

ويقول مسؤولو طالبان إنهم تحدثوا مباشرة إلى مسؤول أمريكي كبير بشأن أفغانستان وباكستان في قطر، حيث يوجد لطالبان مكتب سياسي، كما سافر وفد إلى أوزبكستان هذا الشهر لبحث قضايا تشمل السلام.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below