August 16, 2018 / 12:58 PM / 4 months ago

تلفزيون-مدونة مسلمة في ميانمار تقاوم التمييز بحملة تجميل وتقول "الحجاب مثل المفتاح"

المصدر تلفزيون رويترز/ لقطات مصورة من وين لاي فيو سن

القيود جزء يتعين أن يذكر على الشاشة عند نشره أن مصدر اللقطات حساب وين لاي فيو سن على فيسبوك

القصة

تجلس أمام هاتف محمول مثبت على حامل، مع أدوات زينة وتحت تصرفها مرآة ومجموعة متنوعة من الفرش.. وبذلك تكون المدونة المهتمة بالجمال في ميانمار وين لاي فيو سن في عملها.

وعادة ما ينأى المسلمون في ميانمار، ذات الأغلبية البوذية، بأنفسهم عن الأضواء خوفا من الترهيب، لكن ذلك لم يحل بين وين لاي (19 عاما)، وهي واحدة من مدوني الجمال والعناية بالبشرة النادرين في المجتمع، وبين الأضواء. فهي تسجل دروسا توضيحية لتزيين المرأة خطوة بخطوة وهي ترتدي الحجاب، وتنشرها على صفحتها على فيسبوك.

وقالت المدونة المسلمة الشابة ”لا أندم على التزامي بالحجاب. فتح ربنا سبلا كثيرة أمامي. الحجاب مثل المفتاح بالنسبة لي. بوسعي أن أستخدمه لأذهب حيث أريد أن أذهب وأن أفعل ما أريد“.

ويقول المسلمون، الذين يشكلون نحو خمسة في المئة من إجمالي سكان ميانمار الذين يقدر عددهم بنحو 50 مليون نسمة، إنهم لا يُتاح لهم بناء مساجد جديدة منذ عشرات السنين ويكافحون لتأجير شقق سكنية من بوذيين يملكون عقارات.

وفيما يتعلق بمسألة وين لاي فيو سن فإن شهرتها جعلتها عرضة للانتقاد وحتى التمييز، وقد انسحبت امرأة بوذية سجلت في دروسها عندما اكتشفت أنها مسلمة.

ويسيء بعض المعلقين على فيسبوك لها بسبب ارتدائها الحجاب. كما يهاجمها بعض المتشددين المسلمين لكونها سافرة، من وجهة نظرهم، وتستخدم أدوات زينة يرونها من المحرمات.

لكن المدونة، التي لا يزعجها ذلك، قالت إنها لن تتوقف عن ممارسة عملها الذي تحبه. ويقول تلميذاتها إن دروسها لا تتعلق فقط بعمل ظل الجفون والمسائل الأخرى المتعلقة بتزيين المرأة لكنها تتناول أيضا بناء الثقة والاعتزاز بالهوية التي يشكك فيها بوذيون.

ويجذب جهد وين لاي فيو سن، الذي يمنح أجواء رائعة وأناقة لصورة مسلمي ميانمار، الكثير من المعجبين لها. كما أنه قاد إلى نشر ملابس عصرية تلائم حجابها وأدوات الزينة والألوان الجريئة.

ولوين لاي 4000 متابع على موقع فيسبوك وحضر نحو 600 طالب أكثر من 150 درسا لها.

وتبلغ تكلفة الجلسات أو الدروس التي تستمر ست ساعات أقل من 25 دولارا. وتقول وين لاي إنها تستهدف ”فتيات مثلي“.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below