August 17, 2018 / 3:42 PM / in 4 months

مقدمة 2-إيطاليا تتجه لإلغاء حق امتياز شركة لإدارة الطرق بعد انهيار جسر

من إيلاريا بوليسكي

جنوة (إيطاليا) 17 أغسطس آب (رويترز) - بدأت الحكومة الإيطالية اليوم الجمعة اتخاذ خطوات رسمية بهدف إلغاء حق امتياز شركة أوتوستراد لإدارة الطرق السريعة بعد انهيار جسر تشغله هذا الأسبوع مما أدى إلى مقتل 38 شخصا على الأقل.

كان بعض أعضاء الائتلاف الحاكم لمحوا إلى اتخاذ خطوات أقل قوة مثل فرض غرامة لكن قيادات الحزبين الحاكمين تعهدت باتخاذ موقف صارم وصرح رئيس الوزراء جوزيبي كونتي فيما بعد بأنه سيحول الأقوال إلى أفعال.

وقال كونتي في بيان ”اليوم الحكومة... أرسلت رسميا شكوى إلى أوتوستراد لتبدأ عملية إلغاء حق الامتياز“.

وقال البيان إن الكارثة خطأ الشركة ”الملزمة بمتابعة الصيانة الدورية والاستثنائية للطريق“. وأضاف أن أمام الشركة مهلة 15 يوما للرد بدفوعها.

وقال ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء ورئيس حزب الرابطة الذي يحكم مع حركة خمسة نجوم ضمن حكومة ائتلافية إن إجراءات إلغاء الترخيص ستستغرق ”أسابيع أو شهورا“.

ويقدر خبراء في قطاع الطرق أن إلغاء حق الامتياز سيضطر الحكومة لدفع تعويضات تصل إلى 20 مليار يورو (22.85 مليار دولار) عن الاستثمارات التي ضختها الشركة وإن كانت الحكومة تنفي ذلك.

وانخفضت قيمة سهم الشركة الأم لأوتوستراد وهي أتلانتيا بنسبة 30 في المئة في الأيام التالية للحادث لكنها بدأت في التعافي بشكل طفيف اليوم فأغلقت على ارتفاع 5.7 في المئة.

وقال كونتي إن من الآن فصاعدا ستجبر الحكومة أصحاب حقوق الامتياز في كل قطاعات البنية التحتية في إيطاليا على استثمار المزيد من مكاسبهم في الصيانة وإجراءات السلامة.

وستحاول محكمة في جنوة تحديد سبب انهيار الجسر لكن خبراء قالوا إن الكابلات المعدنية المثبتة للجسر ربما تكون مسؤولة عما حدث.

وقال كارميلو جينتيلي الأستاذ بجامعة بوليتيكنيك في ميلانو وكان ضمن فريق دراسة هندسية أجريت بتكليف من شركة اوتوستراد عن حالة الدعائم إن الدراسة حذرت من حالتها.

وقالت شركة أوتوستراد إنها تتابع حالة الجسر كل ثلاثة أشهر كما يقضي القانون وإنها أجرت فحوصا إضافية بالاستعانة بخبراء من خارج الشركة. لكن الشركة لم تعلق على التقرير الذي نشرته الصحيفتان اليوم.

وبينما استجاب الساسة للغضب الشعبي بشأن الحادث استخدم رجال الإنقاذ معدات ورافعات لرفع كتل خرسانية ضخمة من النهر أسفل الجسر المنهار أملا في العثور على ناجين تحت الأنقاض.

ويعمل أكثر من 300 رجل إطفاء بلا توقف منذ الثلاثاء لكن خبراء يقولون إن احتمالات العثور على أحياء باتت ضئيلة جدا.

وتقام جنازة رسمية لجميع الضحايا غدا السبت في مركز المؤتمرات في جنوة يحضرها الرئيس سيرجيو ماتاريلا وكونتي.

لكن بعض الأسر قالت إنها ستقاطع هذا الحدث وستقيم مراسم خاصة بها في مؤشر على الاحتجاج على ما يرونه إهمالا تسبب في انهيار الجسر.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below