September 5, 2018 / 5:19 PM / 2 months ago

تلفزيون-مكتبة في كركوك تستخدم الإنجليزية للترويج للسلام في المدينة العراقية المقسمة

القصة

الجميع محل ترحيب لحضور مناقشات ودروس مجانية باللغة الإنجليزية في مكتبة سامي سليمان بشرط واحد صارم.. الابتعاد عن السياسة والدين وعدم الحديث بلغتهم الأساسية.

وتقع مكتبة (الطريق) في مدينة كركوك بشمال العراق والتي عانت طويلا من توترات قومية وطائفية وضعت العرب في مواجهة الأكراد والتركمان والسُنة في مواجهة الشيعة.

وقال سليمان، وهو كردي، إن الهدف من المناقشات والدروس التي تستمر ثلاث ساعات مساء الجمعة هو الترويج للسلام والوئام بين مختلف الجماعات العرقية والدينية التي تعيش في منطقة كركوك المنتجة للنفط.

وأضاف ”هون عندنا قوانين معينة في هذا التجمع إنه هو أصلا نكون بعيدين عن السياسة والدين، ما نتطرق لأي مواضيع دينية أو سياسية، وهو الهدف الأساسي من هذا التجمع، إنه نجمع أكبر قدر ممكن من الن اس، من كل القوميات والأطياف الموجودة في داخل كركوك ونبعدهم عن السياسة اللي صارت منتشرة، وصارت ثقافة رائجة في كل مكان“.

وقال إن الحديث عن القضايا السياسية والدينية غير مسموح.

وأضاف أن هذا الشرط أساسي في مدينة أصبح حتى الأطفال فيها في الأزقة يتحدثون في السياسة. وكان كثير من الأكراد العراقيين يعتبرون كركوك عاصمة مستقبلية لدولة كردية مستقلة ولكن هذه الآمال تلاشت في أكتوبر تشرين الأول عندما استعادت قوات الحكومة العراقية السيطرة على المدينة في أعقاب هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

ووفقا لبيانات وزارة التخطيط العراقية يمثل الأكراد السُنة أكبر طائفة في كركوك، المدينة التي يقطنها أكثر من مليون نسمة، يليهم التركمان السُنة والشيعة والعرب السُنة والمسيحيون السريان.

وقال سليمان إن استخدام اللغة الإنجليزية كلغة محايدة سياسيا أمر حيوي لمشروعه الذي يدعمه فيه عدد من المتطوعين الشبان من مختلف الطوائف العرقية والدينية في كركوك.

وأضاف سليمان خريج الجامعة الأمريكية في بيروت ”الحوار هنا يكون باللغة الإنجليزية لسبب واحد وهو إنه اللغة الانجليزية لغة مقبولة بعيدة عن التشنج، ما راح يسبب تشنج لأي قومية معينة. هي لغة للتفاهم وترسل رسالة صريحة لكل العالم بأن أهل كركوك يحبون أن يكونوا مع بعض. إحنا جسد واحد، بعيدين عن السياسة، بعيدين عن الدين. كركوك ما تختلف عن بقية الأماكن اللي بالعالم تختار الحياة، تحب الحياة“.

وأردف ”فعالياتنا هي متنوعة. ما عندنا فعالية مُحددة. من اختيار موضوع ثقافي واجتماعي يلمس حياة الانسان. ونحاول إنه من خلال هذا الموضوع أن نرسل رسائل توعية اجتماعية، نحاول أن نحسن من أفكار الناس الاجتماعية ونخلق لجو من المرح في نفس الوقت. وعندنا مواضيع تعليمية انه نحاول قدر الإمكان نخلق جو من المرح، من التعليم المرح“.

إعداد علا شوقي ومحمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below