September 6, 2018 / 11:16 PM / 2 months ago

مقدمة 1-أريولا ينقذ فرنسا في تعادل مع المانيا

* فرنسا تتعادل في مباراتها الأولى في دوري الأمم

* المانيا تشعر بالرضا بعد أداء قوي عقب الفشل في كأس العالم (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

ميونيخ 6 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم تصل فرنسا بطلة العالم إلى قمة مستواها وبفضل حارسها الثالث الفونس أريولا نجحت في التعادل بدون أهداف مع المانيا في بداية المشوار بالنسخة الأولى لدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم اليوم الخميس وفي أول ظهور لهما منذ كأس العالم.

وتحت أمطار ميونيخ اكتسبت المانيا بعض الاحترام بأداء قتالي أعقب الخروج الصادم من الدور الأول في روسيا لأول مرة منذ 80 عاما.

وبدا أن فرنسا لم تستفق بعد من نشوة التتويج بكأس العالم وافتقدت السرعة والحلول الإبداعية ولولا أريولا الذي تصدى لعدة محاولات في الشوط الثاني لتغيرت نتيجة المباراة التي أقيمت في المجموعة الأولى للدرجة الأولى.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا ”كانت مباراة متكافئة وكنا الأفضل في بعض الأحيان وفي أوقات أخرى كانت ألمانيا الأفضل. بالتأكيد لم يصل اللاعبون إلى قمة لياقتهم البدنية في الوقت الحالي لكنهم قدموا كل ما لديهم.

”هدفنا كان الفوز لكننا تعادلنا بدون أهداف في ألمانيا وهي نتيجة جيدة“.

وشعر نظيره الألماني يواخيم لوف ببعض الراحة إذ كان يعلم أن السقوط أمام فرنسا سيزيد من الضغط عليه.

وقال ”هذه المباراة كانت استثنائية بالنسبة لنا والمهم أننا لعبنا بشكل جيد. الفريق قام بعمل جيد“.

وتابع ”كان يمكننا تسجيل هدف الحسم أمام بطلة العالم. أكثر ما كان يقلقنا في الأيام الثلاثة الأخيرة كان الدفاع واليوم قدمنا أداء جيدا“.

* المدافعون

وعلى غير المعتاد بدأت المانيا بأربعة مدافعين وانتقل يوشوا كيميش من مركز الظهير الأيمن إلى لاعب وسط إذ سعى المدرب لوف للعثور على توازن بين الدفاع والهجوم بشكل أفضل مما حدث في روسيا.

واعتمد ديشان على التشكيلة الأساسية التي خاضت نهائي كأس العالم بوجود كيليان مبابي وأنطوان جريزمان وبول بوجبا وكان الاستثناء الوحيد هو غياب الحارس هوجو لوريس المصاب وشارك أريولا بدلا منه لأول مرة.

ولم يخاطر أي فريق في الشوط الأول الذي شهد فرصة لكل منهما.

وبرع مانويل نوير حارس المانيا في التصدي لتسديدة جريزمان بعد مرور ساعة لكن أريولا خطف الأنظار عند التصدي لمحاولة ماركو رويس من مسافة قريبة.

ومنع أريولا (25 عاما)، الذي شارك فقط لغياب لوريس وبديله ستيف مانداندا للإصابة، ماتس هوملز وتوماس مولر وماتياس جينتر من التسجيل من مسافات قريبة لينقذ بطلة العالم.

وتلعب هولندا في المجموعة الأولى أيضا.

ويهدف دوري الأمم، الذي استحدثه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى زيادة الاهتمام بالمباريات الدولية التي تنظر إليها الأندية والجماهير باعتبارها عقبة أمام الموسم المحلي.

وسيقام دوري الأمم كل عامين بمشاركة كل المنتخبات الوطنية الأوروبية التي يبلغ عددها 55 مقسمة على أربع درجات تتكون كل واحدة من أربع مجموعات وتقام المباريات بين سبتمبر أيلول ونوفمبر تشرين الثاني.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below