September 9, 2018 / 8:42 AM / 14 days ago

قدامى المحاربين في كوسوفو يغلقون طريقا لمنع زيارة الرئيس الصربي

فويتيش (كوسوفو) 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلق نحو 200 من قدامى المحاربين في كوسوفو الطريق المؤدي إلى قرية باني قبيل زيارة الرئيس الصربي الكسندر فوشيتش المقررة للقرية في وقت لاحق اليوم الأحد.

وأعلنت كوسوفو التي يقطنها نحو 1.8 مليون نسمة أغلبهم من العرقية الألبانية استقلالها عن بلجراد في عام 2008 بعد نحو عشر سنوات من ضربات حلف شمال الأطلسي التي أخرجت القوات الصربية من المنطقة وأوقفت حملة تطهير عرقي ضد الألبان.

والآن يعترف بكوسوفو أكثر من مئة دولة لكن لا تعترف بها صربيا وروسيا وخمس من دول الاتحاد الأوروبي.

وتقيم أقلية من صرب كوسوفو في جيوب صغيرة في مناطق يسكنها الألبان الذين يمثلون 90 بالمئة من إجمالي سكان كوسوفو.

ويقيم صرب كوسوفو بالأساس في المناطق الشمالية على الحدود مع صربيا ولا يعترفون بالمؤسسات في بريشتينا.

وكتب محتجون على لافتة في الطريق إلى باني الذي أغلقته عدة عربات وشاحنة ”على فوشيتش أن يعتذر عن الجرائم والمذابح التي ارتكبت في مختلف أرجاء كوسوفو“.

وكتبوا على لافتة أخرى ”فوشيتش لن يمر“.

وقال الرئيس الصربي للصحفيين في الصباح إنه سيحاول اتخاذ طريق فرعي للوصول إلى القرية.

وتطبيع العلاقات الثنائية شرط رئيسي لكل من كوسوفو وصربيا للمضي قدما في مساعيهما للانضمام للاتحاد الأوروبي.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below