September 9, 2018 / 3:08 PM / in 2 months

مقدمة 2-مقتل شخص وإصابة 40 في تدافع قبل مباراة بتصفيات كأس الأمم

* مقتل شخص وإصابة 40 في استاد في تناناريف

* المباراة بين مدغشقر والسنغال في تصفيات كأس الأمم الافريقية أقيمت في موعدها (لإضافة تفاصيل وتحديث عدد المصابين)

9 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قُتل شخص واحد وأصيب 40 في تدافع قبل انطلاق مباراة مدغشقر والسنغال في تصفيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم في تناناريف اليوم الأحد.

وأكد مسؤولون في مستشفى محلي وقوع الكارثة إثر محاولة الجماهير دخول الاستاد بعد أن امتلأ بالفعل في العاصمة قبل المباراة المهمة.

ووقفت الجماهير في طوابير خارج الاستاد منذ الصباح الباكر انتظارا لبدء المباراة في تمام الساعة 1430 بالتوقيت المحلي (1230 بتوقيت جرينتش)، وبمجرد امتلاء الاستاد الذي يسع 22 ألفا أغلق المسؤولون البوابات بينما كان المئات ينتظرون في الخارج على أمل الدخول.

وقال قائد الشرطة هريلالاتيانا أندرياناريسوانا لإذاعة آر.إف.إي الفرنسية ”الجماهير أرادت دخول الاستاد لكن البوابات أغلقت لأن المدرجات امتلأت تماما.

”لم تستطع الجماهير التي كانت في الأمام التراجع بينما جاء آخرون من الخلف بأعداد كبيرة. كان هذا هو سبب التدافع“.

وزار وزير الرياضة في مدغشقر المصابين في المستشفى برفقة وزيري الدفاع والصحة فضلا عن مسؤولين في الاتحاد المحلي لكرة القدم.

ووقف اللاعبون والجمهور دقيقة صمت قبل انطلاق المباراة في موعدها المحدد سلفا وانتهت بالتعادل 2-2.

وتتصدر السنغال، التي ودعت كأس العالم الأخيرة في روسيا من الدور الأول، المجموعة بأربع نقاط بفارق الأهداف عن مدغشقر.

وتحتل غينيا الاستوائية المركز الثالث بثلاث نقاط بعد فوزها أمس السبت 1-صفر على السودان متذيل الترتيب بدون نقاط.

والوفيات في استادات افريقيا معتادة بسبب الافتقار لإجراءات التأمين واحتشاد الجماهير بكثافة في الملاعب مما يؤدي إلى هذه الحوادث المأساوية.

وشهد استاد أكرا في غانا أسوأ حوادث الملاعب في القارة حيث قتل 127 شخصا عام 2001 بعد أن أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المدرجات عقب مباراة في الدوري المحلي بين هارتس أوف اوك وأشانتي كوتوكو.

وفي 2012 قُتل 74 مشجعا بعد أحداث عنف تلت مباراة بين المصري البورسعيدي والأهلي في الدوري المصري الممتاز في مدينة بورسعيد الساحلية.

وقُتل ثمانية أشخاص العام الماضي في تدافع خلال مباراة في مالاوي بينما قُتل العدد نفسه في نهائي الكأس في السنغال.

ولاقى شخصان حتفهما في جنوب افريقيا خلال تدافع من أجل دخول الملعب لمشاهدة مباراة ودية بين كايزر تشيفز وأورلاندو بايرتس في استاد سوكر سيتي الذي استضاف نهائي كأس العالم 2010، في يوليو تموز من العام الماضي.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below